معلومات عامة

التعامل بوعي مع حالة الشرخ الشرجي المزمن والالتهابات الشرجية غير المحددة.

التعامل بوعي مع حالة الشرخ الشرجي المزمن والالتهابات الشرجية غير المحددة.

التعامل بوعي مع حالة الشرخ الشرجي المزمن والالتهابات الشرجية غير المحددة.

الشرخ ، هو جرح أو شق في فتحة الشرج.. ويسبب آلام شرجية حادة خاصة اثناء التبرز. واحيانا يسبب خراريج صغيرة قد تنزف دم او صديد اذا اهملت الحالة.
واكثر المعرضين لهذه الحالة الشخص البالغ او الطفل إذا أصيب بالإمساك لفترة عدة ايام .
كذلك ، الاسهال المستمر قد يسبب التهابات شرجية وحكة ، وعلاجها يشبه علاج الشرخ باستثناء استخدام الملينات.

التعامل بوعي مع حالة الشرخ الشرجي المزمن والالتهابات الشرجية غير المحددة.


**تعتمد المعالجة الطبيعية على :


1- ازالة السبب وهو الامسااك. وذلك بتناول الملينات الطبيعية مثل الخضروات والفاكهة والالياف والقمح الكامل الدقيق الاسمر.والاكثار من الماء
او استخدام الملينات المتوفرة بالصيدليات لمدة اسبوع فقط.
2- الدهانات الموضعية المخدرة للالم مثل لجنوكايين او ليدوكايين.

3 – الدهانات المضادة للجراثيم والمطهر الموضعي. يفضل الجلوس في مغطس مائي دافي به مادة مطهرة مثل بيتادين. 3 مرات باليوم. لعدة دقائق.
4- استخدام مضاد حيوي بعد استشارة الطبيب في حالة خروج دم او صديد. فقط.
5- عدم الدفع بشدة – الحزق- اثناء التبرز حتي لا يزيد الشرخ.

التعامل بوعي مع حالة الشرخ الشرجي المزمن والالتهابات الشرجية غير المحددة.


ويجب تنظيف منطقة الشرج وتجفيفها من الماء بعد الحمام لان الرطوبة تزيد المشكلة.
6- الابتعاد عن الاغذية الدسمة والوجبات السريعة والسكريات والحلويات في فترة العلاج.
7- تجنب الجلوس المتواصل اكثر من ساعتين. والمشي من وقت لاخر. ويفضل ممترسة المشي السريع يوميا.

8- حسم الجذور النفسية العاطفية لمشاكل الشرج والامساك المزمن :
وذلك بالتحرر من الاستياء الدائم وخيبة الامل المستمرة.
وعدم التمسك باحداث من الماضي.وعدم السخرية من نفسك في الماضي.
اجلس مع نفسك بهدوء ونبش عن تلك الافكار.

التعامل بوعي مع حالة الشرخ الشرجي المزمن والالتهابات الشرجية غير المحددة.


ازرع في عقلك : انا اتحرر من كل كل ما لا احتاج اليه.
جسمي يتخلص من الفضلات بسلام.
انا اشعر بالحرية واسامح نفسي عن كل شيء.
( في حالة الطفل. اشعره بكل ما سبق)
** اذا تم اتباع كافة الارشادات بدقة. يحدث التشافي خلال اسبوع بإذن الله.
المصدر: Ahmed Al-Metaafy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *