معلومات عامة

الفرق بين الكتاب الالكتروني والكتاب الورقي

الفرق بين الكتاب الالكتروني والكتاب الورقي
         الكتب كثيره من حولنا ومختلفه ، ومواضيعها شامله لجميع مجالات حياتنا تقريبا سواء اكانت دينيه ، او ثقافيه ، او ادبيه ، او علميه ، او اجتماعيه ، ومهما كان موضوع الكتاب وما يحمل بين صفحاته معانٍ كثيره وقيمه لا يمكننا الحصول عليها والاستمتاع بقراءتها الا من الكتاب ، فالقراءه هي اول ما امرنا به الله عز وجل فقد كانت اول كلمه من القرآن الكريم هي “اقرا” في اول ايه نزلت على رسولنا محمد عليه الصلاة والسلام “اقرا باسم ربك الذي خلق” وذلك لاهمية القراءه في حياتنا ، فمن افضل الامور التي يمكن ان يشغل بها اي منا وقت فراغه هي القراءه ، فالكتاب هو خير جليس للانسان في حياته ، فكل كتاب نقرأه ياخذنا معه الى عالم اخر لنشعر باننا جزء من ذلك العالم .
         وعلى الرغم من انشغال الناس في الاونه الاخيره بالتطورات التكنولوجيه التي شهدناها الا ان الكتاب مازال ذا اهميه كبيره للانسان ، فمهما كان المصدر الذي نحصل على المعلومات منه فانه لا يضاهي الكتاب ، فقراءة صفحات الكتاب تجعلنا نشعر بمعاني المفردات التي نقرؤها .
         الكتاب خير جليس ، وافضل ونيس ، وهو نعم الذخر والعده ، ونعم المؤنس ساعة الوحده .
         ومن نعم الله علينا في هذا العصر ظهور مايسمى ب “الكتاب الالكتروني”
         ففي ظل الثوره الرقميه التي يشهدها العالم في هذا القرن ، تحول الكتاب من شكله الورقي الى شكله الالكتروني ، وانتشر انتشاراً واسعاً بين القراء والكتاب ، وخاصةً مع ابتكار شاشات لهذه الكتب تضاهي الصفحات الورقيه للكتب التقليديه .
         فصار بالامكان قراءة محتويات الكتاب على اجهزة الحاسب المكتبيه ، والمحموله ، او الاجهزه الكفيه ، او باستخدام اجهزه مخصصه لذلك مثل : آي فون ، آي باد ، اندرويد ، اجهزة ماك
·   اولا سوف نتعرف على الكتاب الالكتروني وتاريخه ومزايا الكتب الالكترونيه وعيوبها
·       الكتاب الالكتروني
         الكتاب الالكتروني بالانجليزيه (e-book) هو نشر الكتروني فيه صور ونصوص ، ينتج و ينشر  ويقرأ على الحواسب او اجهزه الكترونيه اخرى ، فقد يكون الكتاب الالكتروني هو مقابل الكتروني لكتاب مطبوع ، وقد يكون الكتاب قد اُلف بصوره الكترونيه من البدايه ، وقد لا يكون هناك كتاب مطبوع مناظر له
         تقرأ الكتب الالكترونيه من خلال الحواسب الشخصيه ، او اجهزه مخصصه لقراءة الكتب الالكترونيه تُعرف بقارئات الكتب الالكترونيه ، وقد تستخدم الهواتف الجواله والحواسب المحموله لقراءتها . 

·       تاريخ الكتب الالكترونيه

         كانت كتب مشروع غوتنبرغ من اوائل الكتب الالكترونيه العامه ، والذي بدأه Michael S. Hart في 1971 وكانت النماذج المبسطه المقدمه في السبعينات في شركة بارك كاقتراحات للحاسوب المحمول dynabook هي من اوائل تنفيذات الحواسب الشخصيه التي تستطيع قراءة الكتب الالكترونيه 

·       خصائص الكتب الالكترونيه و فوائدها   

         سهولة نقله وتحميله على اجهزه متنوعه
         سهولة الوصول الى محتوياته باستخدام الكمبيوتر
         يحتوي على وسائل متعدده مثل الصور ولقطات الفيديو والرسوم المتحركه والمؤثرات الصوتيه المتنوعه وغيرها
         سهولة قرائتها باستخدام الكمبيوتر او اجهزه اخرى
         امكانية ربطه بالمراجع العلميه التي تؤخذ منها الاقتباسات حيث يمكن فتح المرجع الاصلي ومشاهدة الاقتباس كما كتبه المؤلف لكتابه
         استخدام الافلام والتعليق اثناء عرض الكتاب
         امكانية عرضه على الطلاب في قاعات الدراسه باستخدام وحدة عرض البيانات LCD او جهاز العارض الجداري (البروجيكتور)
         سهولة الاتصال عن بعد للحصول على المعلومات 

·       المميزات التي تميز الكتاب الالكتروني عن الكتاب التقليدي الورقي

   الكتب الالكترونيه اسهل في الحمل والتخزين ؛ فهي متاحه للقراء اينما كانوا عن طريق اجهزة الهواتف المحموله ، كما يمكن لقارئ الكتب الالكترونيه حفظ آلاف الكتب ويكون الحد الوحيد هو حجم الذاكره
         يمكن بيع عدد لا نهائي من الكتاب الالكتروني دون نفاذ الكميه
قلة التكلفه : حيث توفر الكتب الالكترونيه تكاليف الطباعه ، الحبر ، والورق ومصاريف النقل والشحن ، ويكون في متناول الملايين من الناس باسهل الطرق
     فهو ارخص في الانتاج ، وارخص في الشراء وبعضها مجاني ، حيث تسمح العديد من المكتبات العامه على الانترنت للقراء بقراءة وتحميل الكتب
   سهولة الوصول لاي كتاب باي لغه في اي مكان في العالم ، بخلاف الكتاب الورقي الذي قد يبذل المشاق الكثيره للوصول اليه اذا كان مطبوعا في بلد اخر
    اعارة الكتاب الورقي تكتنفه الكثير من الاشكالات من خشية الضياع والتمزق والاهمال …….. وكل هذا قد سلم منه الكتاب الالكتروني ، فان الكتاب الالكتروني يتيح لك اعطاء كل زملائك نسخه من ذلك الكتاب
         التوزيع : الكتب الالكترونيه اسهل واسرع في النشر من الكتب المطبوعه
         الحمايه : باستخدام ادارة الحقوق الرقميه يمكن حفظ نسخ احتياطيه من الكتب الالكترونيه لاسترجاعها في حالة الضياع او التلف بدون الدفع مره اخرى للناشر
         سهولة الترجمه : اذ تتيح بعض المواقع امكانية ترجمة الكتب الالكترونيه الى لغات مختلفه ، فيكون الكتاب متاحاً بعدة لغات غير التي تم تاليفه بها
         خصائص القارئ الالكترونيه : على حسب القارئ الالكتروني المستخدم فانه يمكن القراءه في الاضاءه المنخفضه او حتى في الظلام ، العديد من القارئات الالكترونيه الحديثه بها امكانية تغيير وتكبير خط الكتاب ، وقراءة الكتاب بصوت والبحث عن الكلمات ، وايجاد التعريفات ، ووضع علامات 

·       عيوب الكتب الالكترونيه

         ضياع حقوق المؤلفين ، و دور النشر ، نتيجة التوزيع غير الشرعي لنسخ الكتاب الالكتروني
         التحميل : الكتب المطبوعه اكثر تحملاً للاضرار (كالسقوط مثلا) من جهاز قراءة الكتب الالكترونيه
         عدم توفر اجهزة القراءه على نطاق واسع
         تواجه الكتب الالكترونيه مشكلات الحفظ والصيانه وعدم التوافق مع البرمجيات المختلفه
         التوافق : ليس هناك حتى الان تناغم او توافق بين البرمجيات والتجهيزات الماديه المختلفه ، فاذا اشتريت عنواناً لقراءته على جهاز معين فلن تستطيع قراءته على الحاسب الشخصي 
·       وبعد ان تعرفنا على الكتاب الالكتروني
·       ثانيا سوف نتعرف على الكتاب الورقي ومميزات الكتب الورقيه وعيوبها
·       الكتاب التقليدي ( الورقي )

         قيل ان الكتاب في شكله التقليدي هو اي عمل مخطوط او مطبوع لا يقل عدد صفحاته عن خمسين صفحه ويتكون من مجلد واحد او اكثر سواء كان ترقيم صفحات المجلدات متصل او غير متصل ، ويمكن ان يتناول موضوع واحد او عدد من الموضوعات المتجانسه او التي تجمعها خاصيه واحده او اكثر ، ومن الممكن ان يصدر في طبعات متعدده وليست لها صفة الدوريه .

·        مميزات الكتب الورقيه

         قراءة الكتاب الورقي اكثر راحه بشكل عام ، ففي  قراءة الكتاب الورقي متعه لا يشعر بها من يقرأ الكتاب الالكتروني
         الكتاب الورقي يبني علاقه حميمه ، وصله وثيقه ، بين القارئ والكتاب وهذا ما لا يوفره الكتاب الالكتروي
         الكتاب الورقي لا يتوقف على توقر الكهرباء او اجهزة الحاسب او الاتصال بالانترنت
         الكتاب الورقي اكثر راحه للعين من الالكتروني ، فالقراءه لساعات طويله من جهاز الكتروني تسبب اجهاد للعين

·       عيوب الكتب التقليديه ( الورقيه )

         ان الكتاب ياخذ وقت طويل حتى ينتهي المؤلف من تاليفه من الممكن ان يكون هذا الوقت يعد بالسنين او الشهور  ، ولكن لم ينشر وقت انتهاء المؤلف منه ، فهو يسير في طريقه للاداره الرقابيه التي بدورها ستحدد ما اذا كان هذا العمل يصلح للنشر ام لا ، وهذا لا يستغرق وقت قصير على الاطلاق ، فبعد الموافقه على النشر من جانب الرقابه يستكمل طريقه للطباعه ويتم ذلك في احدى المطابع التي بدورها تاخذ وقت في اخراج شكل يرضى به المؤلف ليخرج للقارئ ، ومع الاعداد والتعديل الذي ياخذ وقت غير قصير يسير في طريقه الى الى الناشر الذي يتولى عملية نشر الكتاب وتوزيعه على المكتبات وفروع التوزيع المختلفه ، والذي بدوره ياخذ من الوقت مايكفي
         اذن فالنتيجه المتوقعه بعد انتهاء  هذه العمليه وانتهاء الكتاب من مرحلة التاليف والاعداد والتوزيع سوف تكون معلوماته قد تقادمت وتكون المشكله اكبر حينما يكون الكتاب يناقش مشكله او قضيه مثاره على الساحه ونشر بتقادم معلوماته فمن السهل جداً ان يضرب به عرض الحائط
         بعد مرور الزمن على الكتاب المطبوع سوف يترك الزمن على اوراقه اثار منها تغير لون الورق ، تمزق اوراقه نتيجه لكثرة الاستخدام او التناول
·       وفي نهاية البحث اود ان اقول  :
         الكتب الالكترونيه وان كانت قد اثرت الى حد كبير على  سوق الكتاب الورقي  ، الا انه  ما يزال مفضلاً عند الكثيرين ، وما يزال الكتاب الورقي متربعاً على اسواق الكتب ، ومعارض الكتاب ، في نشارق الارض ومغاربها
         بل ان الكتاب الالكتروني عزز وجود الكتاب الورقي وعمل على زيادة زوار معارض الكتاب بحثاً عنه
          ولسنا هنا في صدد تفضيل احداهما على الاخر فلكل منهما مزاياه وعيوبه وان كان الكتاب الالكتروني قد فرض نفسه في الفتره الاخيره بقوه على الساحه
         والاهم من ذلك ان ندرك :
         ان الطباعه الورقيه ، او التخزين الالكتروني ما هو الا وسيله لتسهيل القراءه على الطالب والباحث والقارئ فينبغي الا تشغلنا الوسيله عن الغايه والتي هي “القراءه”
         فالمهم من الانسان ان يحرص على القراءه في الكتب النافعه والمفيده سواء كانت مطبوعه طباعه ورقيه ام مخزنه تخزيناً رقمياً
         فالعلاقه بين كلا الكتابين علاقة تكامل ، لا علاقة تنافس فالكتاب الورقي والالكتروني يكمل بعضهما بعض مميزاته وايجابياته ولذلك فالواجب علينا ان نستثمر هذه التقنيه الحديثه للقراءه المفيده فهي تعطي مجال للقراءه في جميع الاوقات والحالات

جميع الحقوق محفوظة للمصادر التي جمع منها المعلومات وأن الهدف من المقالة هو الإفادة العامة

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *