إجتماعيات

مهم جدا لكل مكتئب .. الحل بين يديك دائما

سوف نتناول اليوم في موقعكم المفضل عن مقالة مميزة مقدمه من صفحة ريح قلبك مع نجلاء محفوظ نتمني أن تلقي إعجابكم بإذن الله ⁦❤️

لكل مكتئب نؤكد بكل الاحترام لمشاعره:
• تستحق وتستطيع “قهر” الاكتئاب والاستفادة منه بتغيير ردود أفعالك وتحسين حياتك والحرص على التوازن وتذكير النفس بالنجاحات السابقة -وإن قلت- لتقليل حدته.
• البكاء رحمة ومسكن “مؤقت” وإدمان المسكنات يسبب المرض
وإدمان البكاء يورث قلة الحيلة والنكد ويسرق العمر.
• من احتضن الوجع وبالغ بالتوقف عنده وتنفسه وتوهم أن ما سيأتي بحياته لن يكون إلا مضاعفة للأوجاع فلابد أن يكتئب.
• فكيف سيعيش سعيدًا؟ فإذا وضعت إناءًا ووضعت بعض السموم به، ثم أضفت مادة أخرى سامة وثالثة مثلها وهكذا، فكيف تتوقع مصير من يشرب من هذا الإناء؟ فهذا ما تفعله بنفسك بكل أسف.

اطرده فورا

• لا نلومك وأسوأ ما يفعله مريض الاكتئاب هو لوم نفسه ونتمنى تحفيز إرادتك للتعامل الإيجابي مع هذا الاكتئاب وطرده.
• لا تمت وأنت على قيد الحياة وتذكر قول الشاعر الرائع:
• ليس من مات فاستراح بميت   إنما الميت ميت الأحياء
• إنما الميت من يعيش كئيبا    كاسفا باله قليل الرجاء
• لا تفترض أسوأ التوقعات وتتعامل معها كحقائق، تماسك واكتب ما الذي يمكنك فعله الآن لتحسين أي شيء بحياتك وسارع بفعله واسعد به.
• قم بترتيب أولوياتك بحياتك واجعل على رأسها أن تعيش سعيدا.
•  اشغل العقل بأي شيء ولا توقف حياتك فتكون كمن يواصل السير بطريق به حرائق وإذا تشاغلت عنه كنت كمن ترك طريق الحرائق وغير مساره.
• سارع بإنقاذ نفسك فالإكتئاب كالرمال المتحركة إذا “تركت” نفسك لها فستلتهمك فورا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *