اذى ابدا مشروع جديد وايه هى اسباب الفشل والنجاح فى مجال التسويق

خد بالك !

الأسباب دي بتؤدي فشل المشاريع والشركات وده موضوع كلامنا النهارده هنعرض السلبيات من واقع خبرتي في مجال التسويق واذاي نتفاضى الاخطاء دي …


في سؤال ديما بيتسال ليا كتيرمن العملاء اوي وبيكون السؤال كاتالي : 

ان العملية التسويقية او الادارية قد تمت بشكل سليم 100% و رغم ذلك الهدف اللي انا عوزه من التسويق متحققش و هو ده اللي خلاني اتكلم في الموضوع ده النهارده وديما بيجيلي فضول كبير جدا عشان اعرف السبب و اتواصل مع صاحب السؤال بشتى الطرق لحين فهم السبب الحقيقي الذى غالبا ما يكون خافيا عليه هو نفسه وفي الاغلب مبيكنش مقتنع بس للاسف مبيخرجش عن الاسباب دي من واقع خبرتي .

و غالبية المشاكل دي لمستها مؤخراً و حبيت أن أنقلها ليكم ممكن البعض يستفيد منها
كانت المشاكل دي تتعلق بخلل في واحد ما يلي : المنتج – التسويق – المبيعات – الخدمة – الادارة .. و ألخصها كما يلي :


1 – الاصرار على تسويق سلعة أو خدمة لا جمهور لها . مثال : تسويق تطبيق /ابليكيشن موبيل ( تطبيق مدفوع الاجر ) يقدم لك بعض المعلومات و الخدمات التى تساعد على التخسيس و انقاص الوزن .. و تلاقى صاحب الابليكيشن معجب جدا بالفكرة بشكل قد يصل لحد الانبهار !! فى حين ان الموضوع ده شىء عادي جدا و متوافر منه نسخ كتيرة مجانية و بالتالي محدش هيشترية ( محدش هيدفع فلوس في حاجة يقدر ياخدها ببلاش ) …

2 – تسويق الخدمة او السلعة في مكان خاطىء : تسويق عطور و زيوت تجميل مستوردة و غالية في منطقة ريفية او شعبية . وده منتشر جدا بقا في مجالات كتير اوي وده خطأ في ابحاث السوق انه مخطرش المكان المناسب للمشروع صح

3 – بيع المياه فى حارة السقايين : تسويق سلع مختلفة بالجملة في منطقة وسط البلد و العتبة ( و بدون تقديم اى ميزة تنافسية — تقريبا نفس السعر و نفس الجودة )


4 – تقديم الخدمة بشكل منقوص ( محل سوبر ماركت يقدم خدمة التوصيل يوم واحد فقط فى الاسبوع ) ..

5 – تقديم خدمة بشكل خاطىء ( محل يقدم خدمة التوصيل بأجر 10 جنيه على الرغم ان المحلات في نفس المنطقة تقدم خدمة التوصيل مجانا .. ده خلل كبيرفى الخدمة حتى لو كانت اسعار المنتج مناسبة و حتى لوكان سعر المنتج اقل من غيره ) .

6 -استهداف جمهور غير متجانس ( تسويق منتجات تجميل لكافة سكان محافظة الاسكندرية دون تحديد سن اوفئة عمرية او اهتمامات ) و الاعلان اتكلف كتير ع الفاضي .. كان ممكن جدا يحقق نفس التارجت بربع التكلفة .. او يحقق اربع اضعاف التارجت بنفس التكلفة لو عمل استهداف سليم ..


7 – عدم وضوح الهدف اصلا و ده منتشر جدااا و الله : ( واحد عاوز يكبر الصفحة بتاعه و هو مش عارف بالظبط هو هيعمل بيها ايه .. ) !! و آخر عاوز يفتح شركة و مش قادر يحدد طبيعة عمل او نشاط الشركة و اقسم بالله العظيم بيحصل و سواء اللى بيكبر الصفحة او اللى بيفتح شركة هما الاتنين شغالين صرف فلوس بدون اى سبب واضح …. و كلاهما فى سباق مع الزمن و ينتظر جنى الأرباح !!!

8 – نقص الميزانية الخاصة بعملية التسويق .. ودي ( كارثه ) واحد عنده فكرة مشروع ممتازة جدا و لديه المام جيد بأمور الادارة و التسويق و المبيعات لكنه متعسر ماديا أو غير راغب تخصيص مبلغ للتسويق .. و قابلت أكتر من نموذج كده و اللى زى ده باقفل الكلام معاه لاقتناعي التام أنه لن يصل لشىء الا لو غير تفكيره او قدر يعمل تعديل ف الميزانية بما يكفل تخصيص ميزانية للتسويق . .

9 – كارثة الفصل بين التسويق و المبيعات .. بتلاقى كل واحد من الاتنين دول شغال مع نفسه و مفيش اى تنسيق مع الاخر و النقطة دي في حد ذاتها بتوقع مشاريع كتير و منشآت ( و حصل قدامي أكتر من مرة ) ..

10 – اعتماد وجة نظر احادية في الشغل و اغفال التماشي مع معطيات الواقع ( تلاقيه شغال بطريقة معينة و يقول لك ده هو الصح و انا شغال كده و باحقق التارجت كويس .. و يرفض اى طريقة اخرى للعمل و يعتبرها غلط رغم انه لو استمع و بحث الامر و ناقشه بحيادية قد يقتنع به و يحقق به نتائج افضل ) و لو اصر على موقفة لفترة من الزمن لا بد سيختفي و لن تقوم له قائمة ..فالأسواق ليس دائمه وتتغير بشكل مستمر ولازم نتغير معاها ونطور من طرق شغلنا لنواكب السوق ..
وللأسف الناس دي منها كتير اوي وبواجه معاها صعوبات كتير اوي في الشغل ؟


11 – التشتيت في أكثر من مجال غير مرتبطين ببعض ودي خاصه بالادارة ووميديش كل مجال حقه الكافي من الاهتمام وده بيؤدي لكارثه على المدى البعيد للاسف …

12 – نقص فريق العمل وبتالي زيادة الضغط على العاملين وتشتيتعم وبالتالي قلة الانتاج وعدم وزيادة الاهمال ونقص في  جودة الخدمة والانتاج

ما سبق نماذج و امثلة حقيقية مكررة عايشتها خلال الشهور الاخيرة في الانشطة السلبية اللي بتخسر و صحابها مستغربين هما بيخسروا ليه … 
اما عن النماذج الايجابية فهى برضه كتيرة و تقدر تقول السبب يرجع الى انهم بيتفادوا الاسباب السابق ذكرها بمعنى انه بيكون حد عنده هدف ( الهدف ده واقعي و شىء فعلا مطلوب و ليس افتكاسة ملهاش اى لزمة ) + عنده فكر سليم علشان يقدر يفكر صح + لديه خطة واقعية و ليس كلام خيالي منفصل عن الواقع + فريق عمل ماهر و جاد + ادارة واعية + ميزانية مناسبة + تقييم دوري محايد للعمل ككل . و تقييم آخر لكل مراحل العمل على حدة


و اعرف اماكن كتير شغالة بالنظام ده و ناجحين جدا و هو نظام بسيط للغاية و سهل لكنه يتطلب الارادة أولا .. ثم بعض الوعى و الفهم و الشفافية والأدارة …

ومتنسوش تعملوا شير … ممكن نكون سبب في نجاح شخص ما
المصدر : احمد صبري

أضف تعليق