اضطراب نبضات القلب (الخفقان) كيف نتعامل معه بوعي !

اضطراب نبضات القلب (الخفقان) كيف نتعامل معه بوعي  !

اضطراب نبضات القلب (الخفقان) كيف نتعامل معه بوعي  !

الخفقان : هو زيادة نبضات القلب عن المعدل الطبيعي بدون مجهود  ويكون النبض محسوس ويشعر به الشخص وكأنها ضربات وقد يصاب بالتعرق والتعب والغثيان.
عدم انتظام النبض  : يكون النبض سرعته طبيعية لكن غير منسجمة وغير متناغمة .

اضطراب نبضات القلب (الخفقان) كيف نتعامل معه بوعي  !


إن اضطراب نبضات القلب دون وجود مشاكل عضوية بالقلب تكون أسبابه ذات منشأ نفسي عاطفي ،
من قلق وتوتر – تأنيب الذات – عدم الشعور بمباهج الحياة – فقدان المحبة ….
ان القلب يمثل مركز الانسان  وعدم انسجام النبض او تسارعة  يمثل احيانا مشاعر غضب مكبوته –  ان الاضطرابات القلبية تجبر الانسان على الاستماع الى قلبه واعطاء فكره بعض الراحة.

اضطراب نبضات القلب (الخفقان) كيف نتعامل معه بوعي  !


الأسباب العضوية غير المباشرة :-


 وجود فقر دم( يجب عمل تحليل للدم للتأكد من ذلك).
 إرتفاع أو إنخفاض ضغط الدم المفرط (يجب قياس ضغط الدم).
 خلل أو مرض في الغدة الدرقية(ينبغي إجراء فحص دم خاص).
 مشكلة في الصمام الميترالي.
 نقص تروية القلب.
  الفشل الرئوي المزمن.
 الربو الشعبي

اضطراب نبضات القلب (الخفقان) كيف نتعامل معه بوعي  !


*في حالة عدم وجود أسباب عضوية بالقلب على الشخص ان يدرك أن السبب يكمن في عقله وطريقة تفكيره :-

على الشخص ان يدرك الاسباب النفسية العاطفية ويجيب على الاسئلة التالية ويجتهد في حلها :-
 :هل هناك توازُن متناغم لديَّ بين الرأس والقلب، بين العقل والشعور؟
 هل أفسح لمشاعري مجالاً كافيًا وأجرؤ على إظهارها؟
هل أعيش وأحب من كلِّ قلبي؟
 هل تقوم حياتي على نُظُم حية متجدده؟
أم أنني أحشرها في إيقاع جامد؟
  هل أصغي إلى قلبي حقًّا؟

المحافظة على الاسترخاء وهدوء الأعصاب والبعد عن القلق والانفتاح على الحياة وتقبلها وممارسة الرياضة تزيد من انتظام نبضات القلب.

اضطراب نبضات القلب (الخفقان) كيف نتعامل معه بوعي  !


العلاج الدوائي :-

في حالة استمرار الحالة يقرر الطبيب علاج دوائي  ويجب على المريض ممارسة العلاج النفسي جنبا الى جنب مع العلاج الدوائي  ولا يقطع الدواء فجأة  وعليه اخبار الطبيب بتحسن حالته لتخفيف الجرعة والاستغناء عنها فيما بعد..

المصدر: Ahmed Al-Metaafy

أضف تعليق