اعرف اللي جواه ازاي ؟

مرحبا بك سوف نقدم لك اليوم في موقعك المفضل إجتماعيات مقالة مميزة مقدمة من الأستاذة الفاضلة نجلاء محفوظ صاحبة صفحة ريح قلبك مع نجلاء محفوظ نتمني أن تلقي إعجابك بإذن الله 

كتبت صديقة
.. انا عندي 22 سنة وهو 23 نعرف بعض من ع النت بقالنا 4 سنين بس علاقتنا كانت سطحية جدا و مكناش بنتكلم لانو كان ف كليه قمة وكان بيهتم بمذاكرته ودلوقت هو خلص وبقينا نتكلم اكتر منكرش اني اتعودت عليه وبفرح بالكلام معاه بس متعلقتش .. بيهتم جدا ، بيشجعني أذااكر ويزعل لو مذاكرتش بيسألني بعمل ايه ف يومي بيقولي مخرجش متأخر وارجعي بدري بيتضايق لما يلاقيني اونلاين يقولي ذاكري لما مبنتكلمش فترة بيبقي بحكم انو ف الجيش وصعب يكلمني … لما بينزل اجازة من الجيش اول حد يكلمه انا و يعدي من تحت البيت … مبيحبش يزعلني ولو انا ضايقته بيسكت من الزعل كم يوم ويرجع يقولي متزعليش وادعيلي … رغم كل دة الا أنه لحد انهاردة معترفش ان دة معناه حاجه .. ولا لمح بإنو معجب ع الاقل هو اه كتوم اوي بس انا عايزة افهم دة معناه ايه انا بعدت فترة واتعودت ع اني مكلموش بس هو اتكلم وزعل من كدة اعمل ايه عشان اعرف اللي جواه ليا من غير مقلل من نفسي او احسسه اني واقعه زي مبيقولو


قلت لها
احترمت كثرا رغبتك “الجميلة” في الحفاظ على كرامتك كنت أتمنى الانتباه مبكرا لما يريده منك فلا شك أن فترة 4 سنوات كبيرة جدا وقد تعرف عليك جيدا ولو كان يريد الخطبة لفعل ولا يكفي أن ينبهك للمذاكرة أو لعدم التأخر حارج البيت ليكون معجبا بك
أما كلامه معك فلا شك أنك تتعاملين معه باهتمام “يسعده” ومؤكد أنه أحس باعجابك وبتعلقك به وهو ما أشرت إليه باعتيادك على وجوده بحياتك وهو اخطر شيء
وهناك احتمالات اما انه “يحب” الكلام مع البنات وأنت “واحدة” منهن ويعتبرك مجرد صديقة
أو أنه يتعمد الاهتمام بك ليسيطر عليك عليك
أو أنه “يشبع” احتياجه العاطفي بالكلام معك ومع غيرك
ومؤكد أنك تعرفين ظروفه المادية ومدى استعداده للخطبة وللزواج
فلو كان غير مستعدا فالابتعاد هو الحل الوحيد وكفى ما ضاع من عمرك معه
وإذا كان مستعدا فلابد من التنبه حتى لا يفاجئك بخطبة غيرك كما يحدث كثيرا وإذا اعترضت سيقسم “ببراءة” أنه لم يعدك بشيء هو صادق مع الأسف
بامكانك عمل أكاونت جديد تعرفي عليه بذكاء غالبا سيتحدث معك بنفس الأسلوب
ابتعدي قليلا قد أسعدني أنك اعتدت على عدم الكلام معه وهذا شيء ايجابي وجميل جدا
وعندما يسألك عن السبب قولي لا شيء ولو كان “يفكر” بالخطبة سيفعل وإذا لم يفعل فلن يتقدم أبدا وابتعدي نهائيا ولا تبدئي أبدا بالحديث معه وادخري قلبك واهتمامك لمن يراك غالية ومهمة بحياته ويخطبك ولا تتعرفي على أحد مجددا من النت فلم أجد ولو تجربة واحدة نجحت حتى الآن وكل ما يصلني شكاوى من وجع القلوب
حفظك ربي وأسعدك

أضف تعليق