السفر لألمانيا : تجربة دكتور عبد السلام مع السفارة الألمانية

تجربة دكتور عبد السلام مع السفارة الألمانية

سوف نقدم لكم اليوم في موقعكم المفضل موقع يفيدك مقالة مميزة بعنوان السفر لألمانيا : تجربة دكتور عبد السلام مع السفارة الألمانية  مقدمه من الجروب المميز جروب المصريين في ألمانيا، هيا بنا لقراءة المقالة سويا . 

دي تجربة دكتور عبد السلام مع السفارة بالتوفيق
it’s a big idea !!!
مقابلة السفارة
المعركة الأخيرة ( تقرير احداث وتحليلها )
• تحديد الموعد :
بعد الانتهاء من كورس اللغة الالمانية وتحديد موعد امتحان مستوى B1 قررنا (محمد وعبدالله ) الاتصال بخدمة فودافون لحجز موعد السفارة .
ردت علينا ممثلة الخدمة وقالتلنا ان في ميعاد يوم 28/4 /2015 لكن لم نكن جاهزين لهذا الموعد لاننا لم نحصل على شهادة اللغة بالاضافة الى أن اموال الحساب المغلق لم تكن جاهزة في البنك الالماني , فإختارنا الموعد المتاح التالي وكان يوم 4/6/2015 حيث سيكون مناسب للانتهاء من امتحان اللغة وتجميع المال .
• شئ لم يكن في الحسبان :
في صباح يوم 24/5/2015 وصلنا رسالة على الهاتف مكتوب فيها ان السفارة الالمانية في القاهرة ستكون مغلقة بسبب بعض الاعياد الالمانية وان علينا ان نتصل بمركز فودافون مرة أخرى لتحديد موعد جديد .
طبعا بخبرتنا وتوقعاتنا توقعنا انهم سيعطوننا موعد بعيد ولن يكون مناسب لوقت بداية الكورس الالماني الذي سيوافق 28/7/2015 في المانيا .
ولكننا اجرينا الاتصال وبعد مناقشات مع ممثلة الخدمة استطعنا الحصول على موعد افضل بكثير وهو 25/5/2015 وهذا شئ لم نكون نتوقعه اطلاقا هذا طبعا بعد ان سألتنا عن اوراقنا وهل نحن جاهزون …..الخ .
• المقابلة :
كان موعدنا في الساعة 10:45 صباحا ووصلنا الى السفارة قبل الموعد بنصف ساعة , وجدنا طابور طويل من الناس تنتظر ترتيبهم باسبقية الحضور بغض النظر عن موعد المقابلة الذي لديهم .
بقينا في الطابور لمدة تزيد عن الساعة ودخلنا الى الشباك الخارجي لمراجعة الاوراق ثم انتظرنا لمدة 30 دقيقة او اكثر اخرى للدخول داخل السفارة حيث اعطونا ورقة لونها اصفر تعني اننا نقدم للحصول على اقامة وليس تأشيرة شنجن عادية .
داخل قسم التأشيرات في السفارة تجد 7 نوافذ للمقابلات , فقط النافذة رقم 6 والنافذة رقم 7 هما المختصان بالنظر في شئون اصاحب الورقة الصفراء .
لم يكونا يعملان طوال الوقت … احيانا يغلقان لاسباب غير معروفة لذلك بقينا الى الساعة الثانية والنصف بدون ان نفعل شيئا يذكر فقط الكثير من الناس والكثير من الملل قضينا عليه بالحديث مع الناس .
بعد الانتظار الطويل قام الموظف المسئول عن النافذة رقم 7 بنداء اسمي انا و عبدالله حيث قد اخبرنا موظف المراجعة سابقا اننا معا واوراقنا متشابه .
اعطى الموظف لكل منا ورقة فيها حوالي 10 أسئلة مكتوبة باللغة الالمانية تسألنا فيها بعض الاسئلة التي تفوق مستوى B1 بكثير وقال لنا ان نجيب عليها حتى يقوم بفحص اوراقنا وأجبنا عن بعض الأسئلة (بالشبه) وسألنا بعض الناس الموجودين عن ترجمة اسئلة اخرى واشهر تلك الاسئلة ..
1. هل تعرف احدا في المانيا ؟
2. ما اسم الشهادة التي ستحصل عليها ؟
3. هل يوجد كفيل لك في المانيا ؟
4. هل سافرت الى المانيا من قبل ؟
5. هل تم الحكم عليك من قبل وتم سجنك ؟
6. كيف خططت للسكن في المانيا ؟
7. ما اللغات التي تتقنها مع ذكر المستوى ؟
8. ما اسم الجامعة التي ستدرس بها ؟
9. لما اخترت المانيا للدراسة ؟
10. ما اسم المكان الذي درست فيه اللغة الالمانية ؟
قمنا بالانتهاء من تعبئة هذه الورقة وعدنا الى النافذة , حينها قال الموظف من محمد فقلت أنا , ثم طلب من عبدالله ان ينتظر قليلا بعيدا عن النافذة لكي يجري الحوار معي ….
سألني أسئلة كثيرة تتعلق باسباب اختياري المانيا ومنذ متى ادرس اللغة الالمانية ولماذا اريد ان اغير تخصص العلاج الطبيعي الى طب بشري وكيف سأمول نفسي …. الخ وكان كل هذا طبعا باللغة الالمانية علما بان الموظف مصري .
بعد ذلك قالي لي انه لن يستطيع اعطائي إقامة لمدة 3 شهور لان ورقة القبول الخاصة بي مكتوب فيها فقط انني سأدرس مستوى B2 لمدة 7 اسابيع فقط وانه كان علي تسجيل مستوى C1 ايضا للحصول على الاقامة قلت له لا استطيع تسجيل مستوى C1 الا بعد النجاح اولا في مستوى B2 ولم يقتنع , ثم طلب مني نسخ من اوراق شهاداتي الدراسية مع انه لم يكونوا موجودين في قائمة الاوراق المطلوبة في تأشيرة الدراسة ولكن لحسن الحظ اننا كان معنا النسخ –طلب نسختين- وطلب مني ان احضر عبدالله بينما اجهز له الاوراق .
انهى الحديث مع عبدالله ولم يتطرق معه في الحديث عن ورقة القبول كما قال لي . وهذا ما اثار الريبة فينا ثم سألناه مرة اخرى هل كل شئ على ما يرام ؟ فأجاب انه لو حدث شئ سيتصل بنا وقام بالتأكيد على ارقام هواتفنا وانتهى الحوار بيننا .
تذكر عبدالله انه في شهر مارس قد قام بارسال رسالة الكترونية يسألهم بهذا الخصوص عن امكانية تسجيل مستوى C1 قبل الانتهاء من مستوى B2 وكان الرد بعدم امكانية ذلك ..
ذهبنا بسرعة لطباعة هذا البريد وعدنا الى السفارة وقمنا بإعطائه هذا البريد , ثم قال لنا لا تقلقوا لو طلبوا شيئا سنتصل بكم .
انتهت المقابلة وكانت الساعة قد وصلت الى الرابعة ..
• ما بعد المقابلة :
اثناء رحلة العودة قابلنا احد الذين تحدثنا معهم اثناء فترة الانتظار الطويلة وكان متقدما للحصول على ماجيستر في جامعة Paderborn واراني ورقة القبول الخاصة به وقال لي ان المقابلة كانت على ما يرام بسبب استعجال الموظفة المسئولة عن النافذة رقم 7 وهنا كانت المفاجأة …. حيث كانت ورقة القبول هي ورقة مطابقة لورقة قبول صديق لي وتم رفض ورقة صديقي بحجة ان القبول لا يحتوي على اي كلمة تدل على انه سيدرس الماجيستر بعد الانتهاء من اكمال اللغة وقمنا بتبليغ صديقنا مباشرة لكي يقوم بالاعتراض في اسرع وقت ..
تحليل الأحداث :-
1. ميعاد المقابلة مجرد ميعاد يوضع لمنع التجمهر امام السفارة في وقت واحد … المهم الحضور في نفس اليوم .
2. الذين يعملون في السفارة ليسوا بالكفاءة المطلوبة .
3. الموظفين على درجة كبيرة من الغرور وعدم وجود سعة الصدر .
4. مع تجميع بعض المعلومات من الناس التي كانت منتظرة معنا عرفنا ان السفارة ليس لديها اي تحكم في التأشيرات التي تحمل حرف D وهي تأشيرات الاقامة او تأشيرات الورقة الصفراء .
5. ممنوع الارتباك او التوتر اثناء المقابلة نهائيا
6. ننصح باحضار جميع الاوراق التي تخصك لانهم طلبوا مننا اشياء لم تكن في الورق المطلوب للتأشيرة .
fe elnehaya batlob men ay 7d yeshof elpost dah ye3ml leh share 3shan kol elnas testafad
we tab3an Thank you
Albert Ashraf

أضف تعليق