الفرق بين الكتاب الورقي والكتاب الالكتروني

الكتاب الورقي والكتاب الالكتروني

الكتاب الالكتروني  
الكتاب الورقي
م
يعتمد إعداد النص كليا على البيئة الرقمية فالبيئة الرقمية هي الوسيلة الوحيدة لتجهيز النص في الشكل النهائي
يستخدم الحاسب الآلي في إعداد النص كمرحله انتقالية وقد لا يستخدم خلال عمليه الطبع
1
سرعه التجهيز مع إمكانية الوصول إلي قاعدة عريضة من المستفيدين عبر الانترنت
بطء الإعداد والتجهيز وكذالك بطء الوصول إلي الملتقى عبر الطرق التقليدية
2
يستغرق عمليه نسخ الكتاب الالكتروني قدر محدد من الوقت والجهد
تستغرق عمليه إنتاج نسخة واحدة من الكتاب جهد كبير ووقت اكبر
3
يختزن النص على أقراص ضوئية وأقراص مرنه وغيرها
المادة التي يسجل عليها النص دائما ورق
4
المرونة والسرعة في تحديث النص في الكتاب الالكتروني
صعوبة تحديث النص حيث يتطلب الأمر إعادة الطباعة
5
تتطلب عمليه القراءة أجهزة خاصة
لا تتطلب عمليه القراءة أجهزة خاصة
6
تتم عملية التوزيع عبر الانترنت للكتاب الالكتروني
المحتويات عبارة عن نص ورسومات وإشكال
7
يعتمد على الفاعلية فيما بين المحتوى والمستفيد
يتسم بعدم التفاعلية
8
إمكانية استخدامه من ذوى الاحتياجات الخاصة من ضعافي السمع والبصر ومن لا يستطيع الانتقال إلي المكتبة
لا يتناسب ذوى الاحتياجات الخاصة من ضعافي البصر وأولئك الذين لا يستطيعون انتقال إلي المكتبات
9
أحياناً تسبب القراءة من الشاشات بعض الإجهاد البصري
تعد القراءة من الكتاب الورقي مريحة أكثر للعين
10
يعمل الكتاب الالكتروني صديقا للبيئة نظرا لعدم اعتماده على مواد عضوية
لا يعمل الكتاب المطبوع صديقا للبيئة نظرا لاعتماده على مواد عضوية
11
يتطلب نفقات مادية بسيطة في عملية الإنتاج أو بدون نفقات
يتطلب الكتاب الورقي نفقات وتكاليف أكثر في الورق والطباعة والحبر والجمع
12
سعة الصفحة متغيرة طبقا لحجم شاشة العرض
سعة الصفحة ثابتة وهى أبعاد العرض والطول في الورقة
13
يمكن قراءة الكتب الالكترونية في الضوء الخافت و في الظلام عن طريق الخلفية المضاءة
يمكن استخدامه في ظروف بيئية مختلفة ولكن لا يمكن استخدامه في الضوء القليل
14
يستغل مساحة اقل بل يمكنه حمل المئات بل الآلاف على جهاز واحد فقط
يتطلب مساحات واسعة للحفظ و حيز من المكتبة والرفوف
15
من النادر حدوث أي ضرر به حيث انه يتم عمل نسخ احتياطية في مكان آخر يمكن الرجوع إليه بسهولة
معرض للضرر أو التلف في أي وقت وليس من السهل عمل نسخ منه
16
جميع الحقوق محفوظة للمصادر التي تم جمع المحتوي منها

أضف تعليق