الله مٌقابل العِلم ..كيف نفهم الأحداث ؟!God vs Science

الله مٌقابل العِلم ..كيف نفهم الأحداث ؟!God vs Science


أتعجب حقيقة من ميول بعض الناس في بناء صورة تحدي بين الخلق والخالق، بين الله وبين عِلم البشر  عبر استغلال احداث معينة مثل ظهور فيروس خطير، او كارثة طبيعية وكأن الهدف هو ان الخالق يتحداك او يتحدى العالم عبر ارسال فيروسات وامراض لا علاج لها او كوارث طبيعية!!

الله مٌقابل العِلم ..كيف نفهم الأحداث ؟!God vs Science


صورة عقلية سطحية وساذجة جداً ناتجة عن تدني الوعي والمعرفة خاصة في مجتمعاتنا العربية وعدم التأمل الشامل للحياة وعدم محاولة فهمها.
لماذا يريد البعض ان يرسم صورة تحدي بين الله وبين علم الانسان او بين الله وبين الحياة!!
سبب ذلك هو أوهام العقل البشري الذي يهوى تجسيد الإله وكأنه في تحدي مع مخلوقاته او لإذلال البشر. شئ مٌضحك فعلاً.
الواعي يدرك ان تلك صور سطحية مشوهة خاصة بالعقل المادي وناتجة عن تفسيرات مٌشوهة للديانات.

الله مٌقابل العِلم ..كيف نفهم الأحداث ؟!God vs Science


كٌن واعياً .. لا احد يريد ان يتحداك ولا الحياة تعاندك .. الحياة في تطور طبيعي .. مثل ما ان الزلازل هي حركات طبيعية للارض .. كذلك تطور وتحور الكائنات مثل الفيروسات والجراثيم هو شئ طبيعي! سٌنة من سنن الحياة وفطرة لتلك الكائنات، هكذا خلقها الله لان هذه طبيعة الحياة ولولا تلك التطورات لما إستمرت الحياة حتى الآن لو تأملتها جيداً.
سواء تغلبت انت ايها الانسان على الفيروس او تغلب الفيروس عليك .. ستستمر الحياة وستستمر سنن الله الكونية وقوانين الحياة سارية لأنها لا تحمي المٌغفلين.

إذاً كيف نفهم الأحداث ؟!

الله مٌقابل العِلم ..كيف نفهم الأحداث ؟!God vs Science

ببساطة ودون رسم صور معينة خذ بالأسباب المادية واسباب العلم ثم توكل على خالقك دون عمل دراما.
 الصين مثلاً تغلبت على انتشار الفيروس بمشيئة الخالق. لا علاقة لذلك بدينهم ولكن بعلمهم وحسمهم تجاه الأمر والأخذ بالاسباب الصحيحة التي ألهمها الخالق لعلمائهم. لا تحديات بل تطورات طبيعية لتستمر الحياة ..
نعم .. الله يٌلهم الجميع العلم. فالله مصدر كٌل شئ. لا فرق بين متدين ومٌلحد، لأن التدين والإلحاد صفة للعقل البشري ولا تخص الروح والأصل فكٌلنا نفخة من روحه.
ولأن الدين ليس هو الله! بل هو مجرد وسيلة من الوسائل لإدراك الله.

الله مٌقابل العِلم ..كيف نفهم الأحداث ؟!God vs Science


الاستنفار العالمي لمقاومة الفيروس هو تجنباً لانتشاره بين ضعاف المناعة وليس لانه فيروس لا قوة لنا به.
الاستنفار هو اخذ بالاسباب المادية لمواجهة مشكلة طبيعية تحدث كل فترة. ومع تقدم العلم يزيد الاستنفار والاستعداد ويزيد الاخذ بالاسباب والحيطة.
كلما زاد علمك كلما زاد وعيك.
واجب الإنسان أن يتعلم من الاحداث ويحتاط ويتطور مثلما تتطور الحياة.
أو يختار الإنقراض!

المصدر: Ahmed Al-Metaafy

أضف تعليق