بيقولي طوري من نفسك وقوليلي كلام حلو .. ما الحل ؟

بيقولي طوري من نفسك وقوليلي كلام حلو .. ما الحل ؟

سوف نتناول اليوم في موقعكم المفضل يفيدك عن مقالة مميزة مقدمه من صفحة ريح قلبك مع نجلاء محفوظ نتمني أن تلقي إعجابكم بإذن الله ⁦❤️⁩

كتبت صديقة
لوسمحتي انا محتاحة راي حضرتك بصراحة انا اتكلمت مع شخص فترة وكان بيحاول طول الوقت انه يقولي كلام حلو ويقعد يقولي مفيش كلمة حلوة ويبعت لي اغاني ويقولي حاولي تتغيري وتطوري من نفسك وكان يقعد يقولي” يا بت” اقوله انا ليا اسم ماتقوليش يا بت بصراحة انا ماكنتش بقول اي كلام خالص لاني مش عايزة اوزع مشاعري الا للشخص اللي هرتبط بيه وانا مش عارفه اخر الكلام بيننا ايه المهم انا قلت له بصراحة كده انا ماعنديش استعداد اوزع مشاعري ووقت ماارتبط مالقيش حاجه اديها للشخص اللي هرتبط بيه وقلت له انه بيتسلى بيا وقلت له اني مش بحب اللف ولا الدوران انت عايز ايه مني؟؟ رد قالي احنا اخوات عايزك تعامليني كأخ وتأخدي كلامي بطريقة اخوية !!!!!!!! طب هو كان بيتكلم معايا بالطريقة دي ليه وكان عايز يسمع مني كلام حلو ليه وكان بيبعتلي اغاني ليه؟؟؟؟ بسأل نفسي هو عايز ايه مني غير التسلية!!!!!!!!!!!! ومش بس كده انا بقوله اللي انت عايزه مني ده مش هيحصل يرد عليا ويقولي هيحصل وهتردي عليا بكلام احلى منه بقوله ايه اللي مخليك تقول كده يقولي انا واثق ف اللي بقوله!!!!!! رأي حضرتك ايه انا مش فاهمه حاجة خالص نفسي افهم هو عايز ايه مني ؟؟ وانا المفروض اعمل ايه؟؟؟ رأي حضرتك يهمني
اه حضرتك هو عاملي بلوك ع ماسينجر بقوله ليه كده رد عليا وقالي انتي حذفتيني مرتين من عندك من الفيس وبيتكلم معايا ع الوتس

قلت لها
هذا إنسان غير محترم ويتسلى وينتهز الفرصة للإيقاع بك ولا يحبك ولا يوجد ولا واحد في المليار أن يخطبك فلا يتزوج رجل أبدا من فتاة يتسلى بها ويعاملها بغرور “مهين” بأنه واثق أنها سترد بكلام أحلى
ثم كيف تفكرين ولو ثانية به وهو يقول لك أنه أخ لك وهل يقول كلام حلو مثله لاخته أو يقبل أن يقول أي شاب هذا الكلام الحلو لأخته أم سيلقنه درسا قاسيا لن ينساه
وهذا ليس كلاما حلو بل كلام مسرطن “يخدعك” به ويجعلك “تنتظرينه” لتستمعين إليه ويثق “لخبراته” في التسلية أنك ستضعفين بعد فترة كما ضعفت غيرك
وأمامك اختياران لا ثالث لهما
البقاء معه وإضاعة عمر ومشاعر وستضعفين بالفعل –كما يتوقع- وستدفعين الثمن غاليا بعد فوات الأوان
أو بلوك “وطرده” للأبد من حياتك وتغيير رقم هاتفك
وتذكري أنه “لا يكفي” ألا تبادلينه الكلام الذي “تطلقين” عليه أنه حلو فالاستمرار في أي علاقة معه بعد كلامه وبعد البلوك وبعد اعلانه انه اخيك أي لا يتعهد بأي وعد هو “قبول” لعلاقة بلا خطبة ولا يهم ما تقولينه أنك ترفضين ذلك فالأهم هو أن استمرارك يعني القبول ووجود “أمل” بأن يتغير ولن يتغير أبدا والأقرب للتغير –مع الأسف- هو أنت
سارعي “بالفرار” وإنقاذ نفسك وتجنبني مرارة الندم والوجع ولا تصنعيهما بيديك أبدا ولا تتكلمي مع من لا يحترمك وادخري مشاعرك “وكلامك” مع من يحترمك ويتقدم لخطبتك واقرئي هذا الرد كثيرا وكلما ضعفت
وفقك ربي وحفظك وأسعدك

ستحب قراءة : 

ـ بحبه وبيضربنى وبيشتمنى وبيقولى مش بحبك ما الحل ؟ 

ـ استنى معاه واتخطب لغيره ما الحل ؟ ابكي بحرقة بسبب ذلك

ـ زمايلي منافقين ومش بيهمهم إلا مصالحهم ما الحل ؟ 

ـ معنديش إحساس بالمسئولية فمش قادرة ارتبط ما الحل ؟ 

ـ اكتشف ان خطيبته بتكذب وقلت ثقته فيها رغم انه بيحبها جدا ما الحل ؟ 

ـ الخوف الزائد من الإرتباط العاطفي والتعامل مع الناس والمسئولية ما الحل ؟ 

ـ هل يمكن أن تتغير مشاعر الإنسان في لحظة ويكون التغيير كليا ؟ 

ـ أنا اقل منهم في كل شيء والوحيدة التي تذهب للعمل بالميكروباص ما الحل ؟ 

ـ حظي وحش وبتعامل برخامة ما الحل ؟ 

أضف تعليق