تأخُر الحمل .. كيف نتعامل معه بوعي!

تأخُر الحمل .. كيف نتعامل معه بوعي!

تأخُر الحمل .. كيف نتعامل معه بوعي!


– في الغالب يحدث الحمل خلال الستة أشهر الاولى من الزواج او من التخطيط للحمل بصورة طبيعية ..
وفي بعض الحالات يتأخر الحمل الى أكثر من سنة مما يدفع الزوجين للبحث عن السبب عن طريق الكشف الطبي وعمل تحاليل ..
وأسباب تأخر الحمل بعد السنة الاولى مع عدم وجود عقم واضح لدى الزوجين أمر لا يدعو للقلق فنسبة الحمل خلال السنة الاولى من الزواج 25%

تأخُر الحمل .. كيف نتعامل معه بوعي!


ولكن اسباب تأخر الحمل كثيرة ومتعددة نذكر منها باختصار :-


– عند الزوج :

 – قلة عدد النطاف (الحيوانات المنوية) – قلة نشاط وحركة النطاف – زيادة لزوجة السائل المنوي – انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون – تشوه تركيب النطاف – وجود التهابات تناسلية – وجود دوالي بالخصيتين .(وجميع ما سبق يتأثر سلبياً بالحالة النفسية للزوج )

– عند الزوجة :

– عدم انتظام التبويض وخروج البويضة – وجود انسداد او التصاقات بأنابيب فالوب – وجود تليفات بالرحم –
تكيس المبايض – ارتفاع هرمون البرولاكتين – انخفاض هرمون الغدة الدرقية – اضطراب مستوى هرمون الاستروجين – زيادة الوزن – زيادة لزوجة مخاط عنق الرحم – تقدم السن.
 ( وجميع ما سبق يتأثر سلبياً بالحالة النفسية للزوجة)

إرشادات عامة تساعد في زيادة فرص حدوث الحمل بإذن الله  : –

تأخُر الحمل .. كيف نتعامل معه بوعي!


**إرشادات للزوج :


– تجنب مصادر الحرارة : التعرض للحرارة يؤثر سلبيا على إنتاج النطاف وينصح بعض المختصين بتعريض الخصيتين للماء البارد مرتين إلى ثلاثة مرات يوميا ولمدة دقيقتين وقت الاسترخاء أو قبل النوم وذلك بالجلوس في الماء البارد أو وضع كيس يحتوي على ماء بارد على الخصيتين .. تجنب أخذ حمام ساخن او الجلوس في مغطس ساخن.
– يجب الاعتناء بنوعية الملابس الداخلية التي ترتديها فيجب أن تكون من المادة القطنية وليست من النايلون أو الصوف، كما يجب أن تكون فضفاضة وليست ضيقة؛ لأنها تضغط على الخصية فتؤثر على إنتاج النطاف .
– تجنب التدخين والمشروبات الكحولية تماما .
 – عند الإصابة بمرض حتى وان كان بسيطا مثل التهاب اللوزتين فان وجود الالتهابات في الجسم يخفف من عدد النطاف علما بأنها تحتاج إلى 70 يوم تقريباً لإنتاجها .لذلك من الخطأ الحكم على نتيجة تحليل واحد لذلك يجب إعادة التحليل لعدة أشهر للتأكد من صحة التحليل للسائل المنوي.

 – هنالك بعض الأدوية التي تؤثر على إنتاج النطاف وتقلل من إنتاجها وحركتها ولذلك إذا كنت تأخذ أي دواء لأي مرض أنت مصاب به مثل ارتفاع ضغط الدم فالرجاء أخذ رأي الطبيب المعالج لمعرفة إذا كان الدواء يؤثر أم لا وإذا كان هناك داع لتغيير الدواء .
 – الابتعاد عن الاستنشاق المواد الكيماوية كعمال المصانع مثلا .
– التغذية السليمة والاعتماد على الخضروات والفواكه الطازجة.

* مكملات غذائية مهمة : يتم تناولها 3 اشهر على الاقل :
– مضادات الاكسدة مثل فيتامين C  وفيتامين E   : تمنع تلف النطاف وتزيد عدد النطاف السليمة.
– L-carnitine : مكمل غذائي يزيد انتاج وحركة النطاف.
– الزنك Zn : مكمل غذائي يساعد في زيادة انتاج النطاف ومنع تشوهها.
– غذاء ملكات النحل ( عسل ملكات النحل )

تأخُر الحمل .. كيف نتعامل معه بوعي!


** إرشادات للزوجة :


 – على المرأة التي تعاني من السمنة الزائدة أن تخفف من وزنها وذلك بإتباع نظام غذائي متوازن وكذلك عمل التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية وبذلك يزيد من نسبة حدوث الحمل .
 – إذا كنت تتعاطين علاجات لأمراض أخرى مثل الروماتيزم أو أوجاع الظهر أو غيرها عليك  أن تخبري الطبيب بذلك لأن بعض الأدوية تؤثر بطريقة مباشرة وتمنع حصول الإباضة وبعضها يؤثر بطريقة غير مباشرة على الهرمونات بالجسم وتسبب كذلك عدم حدوث الحمل .
 – إن نظافة المنطقة التناسلية للمرأة والعناية بها مهم جدا لأن  وجود التهابات في هذه المنطقة قد يؤخر حدوث الحمل،
 في حالة تعرضك لآي من أعراض الالتهابات يجب مراجعة الطبيب الأخصائي لإعطائك العلاج المناسب لذلك.
– يجب الاعتناء بنوعية الملابس الداخلية التي ترتديها فيجب أن تكون من المادة القطنية وليست من النايلون أو الصوف، كما يجب أن تكون فضفاضة وليست ضيقة.

* مكملات غذائية مهمة : يتم تناولها 3 اشهر على الاقل :
– مضادات الاكسدة مثل فيتامين C  وفيتامين E .
– كبسولات زيت كبد السمك ( اوميجا-3) : تساعد في تنشيط بطانة الرحم وتنظيم الهرمونات.
– كبسولات زيت زهرة الربيع Primerose : تساعد في تنظيم الهرمونات والدورة الشهرية.

تأخُر الحمل .. كيف نتعامل معه بوعي!


** نصائح للزوجين معاً :

– وضع النية !
نعم .. نية مفصلة عن مولودكم المنتظر شكلة وسماته الشخصية وكيف تحبون أن يكون مستقبلاً.
– انتظام العلاقة الحميمة (الجماع) في فترة الخصوبة
(فترة الخصوبة للدورة الشهرية المنتظمة تكون من اليوم 10 إلى اليوم 17 من بداية الدورة الشهرية )
– يفضل الاستلقاء على الظهر بعد العلاقة الحميمة لمدة نصف ساعة لتسهيل دخول عدد أكبرمن النطاف عبر عنق الرحم.
– تجنب الضغوط النفسية والتوتر والقلق بشأن الحمل ( القلق الشديد بشأن الحمل يعطل الحمل سواء للزوج او الزوجة)
– ممارسة تمارين الاسترخاء والتنفس السليم والتركيز على علاقة زوجية سليمة حيث أن الاشباع النفسي والجنسي يساهم في انتظام هرمونات الزوج والزوجة .. والإنسجام والتفاهم بين الزوجين يزيد فرص الحمل.
– تجنب استنشاق الأبخرة والغازات السامة والمبيدات الحشرية.

المصدر: Ahmed Al-Metaafy

أضف تعليق