سلسلة فى بداية حياتى العملية..المعلومات أغلى ولا البترول ؟!

المعلومات أغلى ولا البترول ؟!

 سلسلة فى بداية حياتى العملية..المعلومات أغلى ولا البترول ؟!

اكبر ١٠ شركات فى العالم ٧ منهم شركات بتقدم خدمات رقمية و منتجات إلكترونية و مؤخرا بدأت تنتشر جملة “المعلومات هى بترول القرن ال ٢١!🤔” ،

فى مقال فى بينزس انسيدر قرأت ان اصحاب رؤس الاموال والمستثمرين ورواد الاعمال بقي تركيزهم الاكبر موجه نحو تنفيذ او الاستثمار او الابتكار فى المشروعات الخدمية والرقمية وانتاج التكنولوجيا لأنها الاسرع نمو فى الفترات الاخيرة ، وكمان لأنها بتعتمد أكتر على الحصول على المعلومات وتحليلها واستخدامها فى حل مشكلة ما او تقديم خدمة بشكل ابسط وادق وده اللى إسمه “إقتصاد المعرفه” اللى اشهر موجاته موجة “الاقتصاد التشاركى” ودى موجه عملت طفرة فى العالم كلة لأنه ببساطه قائم على فكرة تعاون الأفراد العاديين بإستخدام معلومات عن مواردهم المتاحه اللى يقدروا يشركوها مع غيرهم بمقابل  ،

زى شركة “airbnb”  اللى بتسمح لأى حد عنده مساحه فى بيته انه يأجرها ويستضيف فيها شخص بمقابل،
زى شركة “Uber ”  اللى بتسمح لأى شخص عنده عربية ومعاه وقت فاضي خلال يومه يقدر يتيح وقته وعربيته دى للإيجار ويوصل غيره بمقابل،
زى شركة “إبنى بيتك” فى مصر اللى بتقوم على مبدأ اتحاد الملاك (بيجمعوا مجموعة من الناس محتاجين شقق سكنية بس مش قادرين يشتروا بأسعار السوق العاليه فتيجي الشركة تجمع منهم وتبنيلهم بسعر التكلفه بمقابل ادارة المشروع) وبالطريقة دى تقريبا ممكن تملك وحدة سكنية بأقل من ٦٠% من تمن السوق،

كل الكلام ده مبنى على الحصول على المعلومات وتحليلها واستغلال موارد بسيطه جدا او مهمله او مهدرة!

لما نيجي نعمل مقارنة بسيطه بين مثلا بين تطبيق ومنصة Airbnb  و فنادق Hilton

شركة Airbnb تتفوق في قيمتها السوقية على فنادق Hilton

Airbnb تأسست عام 2008
قيمتها السوقية 31$ مليار دولار

Hilton تأسست عام 1919

قيمتها السوقية 27$ مليار دولار

لما نيجي نعمل مقارنة بين شركة زى Apple و شركة Royal Dutch Shell   (اكبر شركة نفط فى العالم)

Apple  1976تأسست عام

قيمتها السوقية  1$ ترليون دولار

Royal Dutch Shell تأسست عام 1907

قيمتها السوقية 370 $ مليار دولار

هنا ضربنا مثالين بشركتين مختلفتين فى أكبر صناعات العالم (العقارات و البترول) مقابل شركتين مبنين على تكنولوجيا المعلومات و اقتصاد المعرفة.!

احنا بس اتكلمنا عن موجه واحده من موجات اقتصاد المعرفة ، وعاملنا مقارنتين فقط بين ٤ شركات و رغم ان لسه الكلام كتير والمقارنات اكتر لكن اظن ان اللى قرأتوه ده كان كافي اوى يثبتلك ويوضحلك ليه المعلومات هى بترول القرن الحادى والعشرين 
المصدر: Mohamed Green

أضف تعليق