علشان العميل مهم لازم تعرف ازاي تفهم عميلك وتجذبة ليك (2)

علشان العميل مهم لازم تعرف ازاي تفهم عميلك وتجذبة ليك (2)

علشان العميل مهم لازم تعرف ازاي تفهم عميلك وتجذبة ليك (2)



اوقات  بتجلنا افكار لما نكون بنفتح مشروع ، او بنطلق منتجات و خدمات جديدة، ودايما   بدور حوالين نجاح اللي بنقدمة مع الجمهور وظهور نتائج إيجابية مبشرة .غالبا الأفكار دي نابعة ياما عن خبرات و تجارب سابقة او من احصائيات و اراء اشخاص اتكلمت معاهم .وفي الغالب أوقات كتير النتائج بتطلع غير مرضية تماما ، الجمهور اللي انت مستهدفة  مش متجاوب مع المنتج او الخدمة،


ازاي تفهم عميلك وتجذبة ليك

اقولك انا ، ببساطة تعالي نفكر مع بعض في مشروع هنقدم فية خدمة للناس ، علي سبيل المثال هنعمل ابليكشن للتواصل الأجتماعي و هنقول ان الابليكشن بيساعدك في التعارف علي اشخاص شبة اهتمامتك و دايما بيعرضهم عليك علي حسب المنطقة او البلد اللي انت ساكن فيها .

علشان العميل مهم لازم تعرف ازاي تفهم عميلك وتجذبة ليك (2)




وهنا مشروعنا بيلعب علي احتياج مهم ( وهو التواصل )  ودة من الحاجات الأسياسية للإنسان  اللي اتكلمنا عليها قبل كدة
 و تقدر تعرف عنها اكتر من هنا : ازاي تكسب العميل و يبقى هو اللي عاوزاك و بيجري وراك (1)

كل الأبحاث و الأراء اقرت بنسب نجاح كبيرة للفكرة .هنا تيجي  المشكلة اعتمادنا علي الأحتياج لوحدة لا يكفي، لية؟

لان ممكن الجمهور اللي مستهدفة هو محتاج التواصل و لكن اني نوع من التواصل اللي يرغب فية و ماهي الأختيارات المتاحة اللي هنقدمها علشان ياخد فعل واضح و يطلب الخدمة بتاعتنا .


علشان العميل مهم لازم تعرف ازاي تفهم عميلك وتجذبة ليك (2)


يعني انت بتقولي ان احتياج العميل لوحدة مش كفايا ، ولعبي ع الاحتياج لوحدة فاوقات ممكن يكون هو سر فشل منتجي او خدمتي !

بالظبط .طب انت بتقولي اني لازم العب علي الرغبة واعرف قدرتة ع الطلب، ممكن توضحلي اكتر ؟الرغبة بشكل بسيط هو ما يختارة الأنسان لاشباع الأحتياجات الأسياسية .. ممكن تعرف المزيد عن الاحتياجات و نظرية ماسلو للحاجات 
من هنا : ازاي تكسب العميل و يبقى هو اللي عاوزاك و بيجري وراك (1)

علشان العميل مهم لازم تعرف ازاي تفهم عميلك وتجذبة ليك (2)



مثال الانسان يشعر بالجوع ( ممكن ياكل في كنتاكي ، و ممكن ياكل بيتزا ) رغبتة هنا في نوع الأكل  اللي هيختارة لاشباع الحاجة.

الطلب هو القدرة علي الشراء ، يعني حضرتك تحتاج تليفون للتواصل اليومي، معظمنا بيحب الايفون ونفسة يشترية ، بس قليل مننا اللي قادر علي شراءة بسبب سعرة .ودة معناه ان الرغبة لوحدها لا تكفي ، لو مش مدعمة بقدرتك علي الطلب و الشراء.



دلوقتي انت بتقولي اعرف احتياجات العميل ورغباتة وقدرتة علي الطلب ـطب ازاي استفيد بدة لنجاح المنتج او الخدمة بتاعتي ؟

علشان العميل مهم لازم تعرف ازاي تفهم عميلك وتجذبة ليك (2)



الموضوع بسيط احنا المسوقين بياخدوا كذا اتجاه مع العميل ، بعض منا بيفضل اللعب علي توعية العميل باحتياجة و يبدء يربط دة بالمنتج او الخدمة اللي بيقدمها ,ومننا اللي اللي بيحب يبقى في الأمان ويبدء يشوف رغبات العميل و يدرسها كويس ، و يشتغل عليها و يحاول يسيطر علي عقل العميل و يتحكم في توجيهم الشرائي .


حلو انا كدة فهمت ، طب لو عاوز بقى حاجة افهم بيها عميلي واقدر احدده ؟



مدام وصلت هنا يبقى دة معاد كلامنا الجاي .

المقال القادم :3 خطوات تحدد بيهم جمهورك المستهدف(للمبتدئين)

احكيلي موقف انت قررت تشتري حاجة عجبتك مع انك عارف ان سعرها غالي جدا.


المصدر: Adel Shoaib

أضف تعليق