علشان تعرف تشتغل صح لازم تعرف قوة السوشيال ميديا

قوة السوشيال ميديا


السوشيال ميديا في الوقت الحالي بقى لية قوة جبارة حسينا بيها في 2011 مع الثورة ، السوشيال دلوقتي بقت المصدر الأول لبعض الحكومات والمنظمات علشان يعلنوا أحدث الأخبار والتطورات بدل الصحف الورقية .. بل إن بعض الصحف بقت تاخد أخبار المنظمات والحكومات وكيانات البيزنس الضخمة من خلال قنواتهم الرسمية على السوشيال ميديا .


لو جينا إتكلمنا على البيزنس هنلاقي إن مفيش بيزنس بيقدم منتجاتة أو خدماتة لفئة الشباب ميكونش عندة قنوات على السوشيال ميديا …
لأن ببساطة لو جينا بصينا من فوق على نظام تعامل الشباب مع أي نوع من الدعاية والإعلان اللي بيكون موجة ليهم .. هنلاقي إن الشباب بتتعامل بشكل متواصل وقوي مع السوشيال ميديا وبيجي وراة التليفزيون (اللي بقى بيشوفوه على الإنترنت) وباقي أنواع الدعاية تقريباً مهمشة عند الشباب وغير مهتمين بيها ومبيخدوش بالهم بمنها .


بس لازم ناخد بالنا من نقطة مهمة جداً جداً إن السوشيال ميديا سلاح ذو حدين بسبب قوتة لأن لو حصل مشكلة مع عميل هنلاقي إن العميل بيشتكي الشركة المنتجة أو بيشتكي من المنتج على السوشيال ميديا .. وساعتها الفضيحة هتبقى بجلاجل .. لأنة كلة بيحب الـ share .


خلينا ناخد مثال لما شركة كنتاكي فتحت تحقيق مع إدارة إحدى فروعها في الولايات المتحدة .. لما والدة الطفلة “فيكتوريا ويلشر” عملت صفحة على الفيس بوك هاجمت من خلالها المطعم وإدارتة ، ودا كان نتيجة إن المطعم طلب من “فيكتوريا” مغادة المطعم وده بسبب إن شكلها بيخوف الأطفال .



كانت الطفلة “فيكتوريا” اللي عمرها 3 سنوات خسرت عنيها وحصلها تشوة في وشها نتيجة مهاجمة 3 كلاب ليها ، بسبب قوة السوشيال ميديا ومشاركة الناس للخبر ودعمها لـ”فيكتوريا” ومعرضتهم لأسلوب اللي إتبعته إدارة فرع كنتاكي .. ونتيجة للهجوم الشديد أصدرت إدارة KFC إعتذار لـ”فيكتوريا” ووالدتها على قنوات السوشيال ميديا الخاصة بالشركة وقالت فيها “الشركة تأخذ الأمر بجدية بالغة، وقد باشرنا بالتحقيقات الازمة .. نحن ملتزمون تجاه هذه الفتاة الجميلة ، وعازمون على القيام بشئ جميل لها ولعائلتها” .

من أمثلة الشركات في مصر اللي بتستخدم السوشيال ميديا بقوة للدعاية لنفسها وللبراند بتاعها شركة إديتا للصناعات الغذائية ، وللعلم هى شركة ضخمة عندها 28 خط إنتاج و5680 موظف وعامل وبتوزع على 16 دولة ، ونتاج لكدة وبما إنها بتقدم منتجاتها لفئة الشباب عرفت شركة إديتا تستغل السوشيال ميديا أحسن إستغلال وتجذب فئة الشباب لمنتجاتها وعرفت تتواصل معاهم بشكل جيد جداً .


لو خدنا مثال من منتجات شركة إيديتا واللي هو من أنجح الصفحات على الفيس بوك .. “تودو” صفحة إتعمل فيها إستراتيجية كويسة جداً لإستهداف الفئة المطلوبة من العملاء اللي هما الشباب اللي عرفوا يتواصلوا معاهم بإسلوبهم وبطريقة كلامهم وده اللي قرب الشباب من منتجات الشركة .


من أنجح الإسترتيجيات في السوشيال ميديا إنك تخلق شخصية – Character – بتمثل المنتج .. وقتها بيشعر العميل إنه بيتعامل مع شخصية ليها إحساس ووجود وبتشاركة المناسبات .. دا بيكون ليه شعور كويس جداً في نفسية العميل عكس لما بيتعامل مع شركة ، شركة “إيديتا” عرفت تعمل الموضوع ده لما صنعت شخصية “تودو” الكرتونية اللي ليها نجاح كبير جداً على السوشيال ميديا .


إستراتيجيات السوشيال ميديا كتير وعلشان تبني وجود للبيزنس بتاعك على السوشيال ميديا لازم تبقى عارف إنت بتعمل إيه وإمتى وفين ومخطط للكلام ده كلة قبل التنفيذ وتكون عارف الإستراتيجية اللي إنت هتعملها ده هتتنفذ على أنهي قناة من قنوات السوشيال ميديا علشان تجيبلك المردود اللي إنت بتتمناه .

المصدر : احمد صبري

أضف تعليق