قصة تربوية بعنوان احتقار الابن العاصي




كانت من اسوأ البنات اللاتي يمكن ان تعرفهن …..بالفعل…

اسوأ خلقا فهي الاكثر تطاولا علي المدرسين

اسوأ سلوكا فهي مدخنة ولازالت بأولي ثانوي

وتصاحب العشرات …وربما شوهدت في مواقف غير محترمة….

كنت اراها من بعيد. ..وادعو الله الا تضطرني الظروف للتعامل معها….فقد كنت الاخصائية النفسية الجديدة بالمدرسة عمري 38 وقد ماتت امي من شهر واحد ونفسيتي لا تتحمل …

لكن….

اضطررت للتعامل معها

جاءتني متحولة من ميس نهلة ميس الانجلش

كانت قد سرقت مبلغا من المال من الميس نفسها اثناء الحصة وتم.كشفها…

ميس نهلة قالت لي اعملي استدعاء ولي امر يارب تتفصل

بالفعل عملت الاستدعاء وكانت الفتاة واسمها ميرنا جالسة في مكتبي 

وجاء ابوها

شخصا مفتول العضلات

😑

ركلها امامي وهي لا مبالية

عرفت انه يمتلك محلا تجاريا لقطع غيار السيارات

لم يدافع عنها بل سألني عقابها ووعدها بعقاب رهيب

وهي لا مبالية

ودعا عليها امامي

والدتها ايضا جاءت بعد قليل

سيدة محتشمة المظهر

لكن يبدو عليها الضيق والاحراج من ابنتها

لم تسلم هي وزوجها علي بعضها

انصرف هو

اما هي الام  فجلست معي…وميرنا لدي المدير 

قالت في حسرة؛:ميرنا دي فضيحة نفسي تموت

نظرت اليها

اكملت (انا اكرهها انسانه الانحراف في دمها….تعبت منها …حتي اخوتها كرهوها….انا وابوها هنتطلق بسببها من كتر الفضايح اللي جايباها ……تخيلي حضرتك كم مرة نستدعي بسببها …اخواتها بيدعو عليها. ..هم هنا بالمدرسة بس مش هتسمعي عنهم اي شئ سئ….)

لست ُ ادري لماذا لم اقتنع

شئ ما لم يدخل قلبي

المهم البنت اترفدت 3 ايام وعادت متخرشمة 😐مضروبة ضربا مبرح

..

اخوها احمد بألاعدادية فعلا طالب متفوق لكن فيه اجماع من المدرسين علي انه مهزوز الشخصية

واختها سلمي اولي اعدادي منطوية جدا لكن مؤدبة ومتفوقة

ولها اخت صغيرة بكج 2 اسمها جني

رأيت ميرنا تحملها وتدللها

لكن احمد وسلمي سارعا باخذها منها بفناء المدرسة

شعرت ان في الامور أمور

وان خلف هذه الفتاة المنحلة قصة

لكن🙂

لا اريد الخوض في المتاعب

امي ماتت

وانا مدمرة

لم يكن لي سواها

لست صغيرة السن

لكني لست زوجة ولا ام

وحيدة

لي اح واحد مهاجر

لكني فجأة تذكرت

امي

وتحرك قلبي كانت تردد الاية (ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعا)

جلست مع ميرنا

كل المدرسين رحبوا بأن تترك الحصة 🙂وتأتي لي

اول ما رأيتها قلت لها (الف سلامة)

قالت باستهتار (بابا ضربني عادي هو دايما ده الحل عنده 🙂)

قلت لها (حل مؤلم جدا….انا باعتذر لك )

قالت (انتم السبب انتم اللي بتتصلوا بيه..)

قلت لها في ارهاق (بصراحة انا عشان جديدة … معرفش الاسلوب هنا سامحيني)

اندهشت ميرنا من اسلوبي لكني اكملت (انا عايشة لوحدي الان امي ماتت من شهر …اشعر بالحزن  …)

سقطت دموعي

اسرعت تمنحني منديلا وهي تقول الله يرحمها

لم اشعر فيها الا بقلب طيب

ثم قالت (جدتي ايضا ماتت وانا كنت احبها كانت الوحيدة التي تحبني )

قلت (حاسة ان علاقتك بماما مش حلوة)

قالت بغيظ (قصدك زفت

…ماما تراني فاسقة…..وتعاملني معاملة الفاسقة من سنوات )

تعددت الجلسات  بيني وبين ميرنا

في مرة اخبرتني بحبها للمحشي

صنعته من اجلها كم فرحت

وقلت لها دي اول مرة اطبخ بعد وفاة مامتي

طبطبطت عليّ

في مرة اخبرتني انها تحب الاحضان

دوما صرتُ اطبطب عليها

تحدثنا كثيرا

والد ميرنا ووالدتها شخصان محترمان في العموم

لكن والدها عصبي جدا يضرب بناته ان تعصب

وبشدة

والام تربي علي الاحتشام والاخلاق لكن بلا حنان ولا استماع…

ميرنا محبة احضان

كلاهما لم يضمها الي صدره

بل وصفاها باللزقة وهي طفلة

اصبحت تحتضن كل من تلقاه

في مرة حضنها ابن خالتها وهي في خامسة ابتدائي

شعرت في حضنه بشئ  غريب

تلامس معها  اكثر من ذلك

لما اتعرف الامر اتعاقب هو

وهي انضربت

لكنها بحثت عن غيره

قالت لي انها تحب الصلاة لكن لا تصلي ولا تحب امها

من يوم خامسة وامها تعاملها كالعاصية الفاسقة وفقط .

تذكرها بما حدث

وتصفها بالانحلال

مرة قامت ميرنا بفتح الواتس  الخاص بها وجعلتني اري صورا عارية لها ارسلتها لشاب ما

قالت لي ان اخواتها يكرهونها

في كل مرة احتضن ميرنا كطفلة وامنحها الحنان

اتحدث معها ليه بعتي صورك عارية؟ ؟ ؟

ايه قيمة ده لك ؟ ؟

قالت وايه يعني هو طلب كده؟

قلت لها في رفق (هو اي حد يطلب انا انفذ…؟ الجسد خصوصية يا ميرنا ……احترامنا للجسد …فين لما نبعت صورنا كده؟)

سكتت

اكملت (الانسان جسد وروح…

مينفعش حد يتعامل مع جسده بالاستهتار ده…

ومينفعش حد يعاملك وانت انسانة محترمة من خلال جسدك فقط…..المرأة تسلم جسدها لرجل يتحمل مسؤليتها يعالجها ان مرضت وليس لرجل يتمتع بها فقط…😑😐)

كانت مندهشة

في المرة التالية كلمتها عن الله

ماذا تعرفين عنه

قالت في اسي اعرف ناره التي قالت لها امي عشرات المرات انه سيلقيني فيها)

قلت لها في رفق (حقا هناك نار

لكن هناك مغفرته الواسعة …..

واني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدي)

نظرت اليّ

قلت لها (عارفة لو قررت تتغيري

جايز بابا وماما يشكوا فيكي

وادارة المدرسة كمان

لكن ربنا تكوني عنده زي اللي مغلطش

التائب من الذنب كمن لا ذنب له)

ميرنا تتحسن

بالفعل تصلي

بالمدرسة بدأت تذاكر…

طلبت من امها عدم معايرتها اطلاقا

واخذها في حضنها

للاسف ميرنا رافضاها تماما

لكن شيئا فشيئا تحسن الامر

طلبت من اخوتها عدم معايرتها…

ابوها زارني

قال لي اساعد بأيه

قلت له احترم ميرنا …..

الان ميرنا لا تدخن

تحجبت

تصلي

احيانا تأتيني باكية تفتقد اصحابها القدامي

لكن احدثها ان الله سيعوضها

اقرب بينها وبين البنات

انا وهي الان كالام وابنتها….

اكتب هذه القصة بعد ان دخلت ميرنا كلية الصيدلة

تتصل بي بانتظام وتزورني كل اسبوع وتقول لي ماما رجاء

😢

حلوة جدا كلمة ماما …😊

في المدرسة يصفونني بصانعة المعجزات

وليس هذا صحيحا

بل ان الانسان العاصي احيانا بداخله حائر ….خذ بيده ولا تحتقره….

ميرنا معي الان …وانا اكتب

تضيف لكم…

ومن احياها فكأنما احيا الناس جميعا 😊


واخيرا اوصيكم ب ..

عدم معايره الطفل على اخطائه لان كثر المعايره تجلب وصمة  العار المكتسبه من المعايرة

 المصدر:د ايناس فوزي مركز ايناس و الأطفال

أضف تعليق