قصة تربوية بعنوان حياتي لا طعم ولا لون

سوف نتناول اليوم فى موقعكم المفضل يفيدك عن قصة تربوية بعنوان حياتي لا طعم ولا لون نتمنى أن تلقى اعجابكم بأذن الله



زي الزفت كانت حياتي لا طعم ولا لون

منظر علي الفاضي…اسمي سمية

وانا الابنة الكبرى لعائلة عجيبة

الاب علي القهوة ليل ونهار ولا يعمل

والام تعمل وتعول الأسرة

وانا الكبرى

ثم سامي

ثم سهير

من طفولتي

اري بابا بضربها يضرب ماما

ويجري ع القهوة

دي حياته

وماما تصرخ

وتلعن حظها

وتتصل بخالي يرفض الطلاق

تقوله انا بصرف عليه ميسمعهاش معندناش طلاق

تقوم ضارباني انا واخواتي

حياتي كانت وحشة اوي

عارفين ازاي؟

مفيهاش كلمة حلوة

ولا قعدة اهل

ولا خروجا

فقط ترويق الشقة والضرب والخناق

في ابتدائي

كنت بنام معيطة علي طول



مكنتش يفرح إلا لما اشوف العيلة الكبيرة ف الاعياد….

وفي اعدادي

حياتي تنضيف الشفة وعياط

وبصراحة كنت  بعمل حجات مش صح لوحدي

😐😑

سامي طفشان من البيت

وسهير مهزوزة

طول الوقت خناق

وبابا زي ما هو ع القهوة

كنت بكره ماما اوي اكتر من بابا كمان لانهامطالبة ومزعجة…

وفي ثانوي

حبيت تامر

وبقالي معني

حد بيسال عليا

حد بيحبني

بس هو خانني!عرف صاحبتي وقطع معايا

اتعقدت من كل حاجة

مش مبسوطة باي حاجة…..

دخلت كلية تجارة

كنت علي طول زعلانة وزهقانة

وتعرفت بشمس

دي بنت أكبر مني الدفعةكانت طالبة مني تبرع

لصالح المعاقين

قلت لها اتبرعي لي انتي

اهتمت بيا

في اخر اليوم جات قعدت معايا

مع انها بنت مشهورة ومشغولة اوي

سمعتني

وقالت لي انا هشوفك بعد شهر بس بشرط

تعملي خير للناس

وبس

بصيت لحجابها المحتشم

.

وحجابي المزحلق

وحالي وحالها

لكنها صممت

ادخلتني معاها

في التطوع…

اي تطوع

تدريس للفقراء

عمل وجبات

القراءة مع اعمي

معرفش اي اللي حصل

احساسي اتغير بشكل ميتوصفش..

التطوع عمل فيا حاجة غريبة أي هي معرفش….

انا فعلا اتغيرت ..فرحت….

طيب ليه مساعدش ماما وسهير؟

ليه مسمعش

ليه معذرش

يا كل مكتئب اعمل خير

بنفسك

اتطوع بنفسك….اتحرك…..

كفاية كابة

انت ليك لازمة.

النهاردة

انا اتجوزت وطلعت مبخلفش

جوزي اتجوز عليا بموافقتي….انا اصلا مش عايشة عشانه….

باحبه

بس مش عايشة عشانه

عايشة اعمل خير للناس وبس.. اللهم لك الحمد

اتطوعوا..اتحركوا

شمس لسة اعز صحابي

امين يا ينتها سمية

المصدر:د ايناس فوزي مركز ايناس و الأطفال

أضف تعليق