قصة عن كل زوجة بتزعل وتتعصب علي العيال

سوف نتناول اليوم فى موقعكم المفضل يفيدك عن قصة  بعنوان  زوجة بتزعل وتتعصب علي العيال نتمنى أن تلقى اعجابكم بأذن الله

قصة كل زوجة بتزعل وتتعصب علي العيال ياريت تقرأها “قصتي تستحق ان احكيها..😌..وان تسمعوها…اسمي احمد وسني الان 26 سنة واعمل في مجال السوفت وير كمبيوتر يعني 😊 السيدة التي هي دوما بصحبتي هي امي ا.علية محيي الدين مدرسة اللغة العربية…لست ابنها الوحيد ولكنني ابنها القريب جدا منها…😊 كل الناس تسأل عن سر الرابط الغريب بيننا….عن سر صداقتنا العميقة…عن سر…انني وهي لا نفترق….والان احكي واقول…عسي ان تستفيد بالقصة كل ام …..
نشأت لاجد الخلافات عميقة بين بابا أستاذ طب العظام..كان وقتها مازال مدرس مساعد ف الجامعة وبين ماما….
بابا عصبي جدا….
ماما هادية وتنضغط نفسيا
ثم بعد عصبيته عليها وخروجه للعيادة تنفجر بالبكاء
وان اقتربت انا او محمد او محمود منها يكون نصيبنا الصراخ في وجوهنا. ..😢😢😢 هلاقيها منكم ولا منه؟؟؟#هكذا كانت تقول… كنت اسأل نفسي
ماذا فعلت يا امي كي تتحولين معي بهذه الصورة؟؟؟#كنت ابكي في حجرتي …وكان محمد ومحمود يلعبان…..
كنت وانا في المرحلة الابتدائية اكتب عنها كأسوأ ام..في كشكول لمذكراتي…..
كنت طفلا حواريا…كثيرا ما اسألها
عن الاشياء والحياة فكانت تقول في سرحان وزهق يووووه يا احمد خلاص انت رغاي ليه؟؟؟
كنت احزن وانطوي….
ابي عصبي جدا…
ويزداد تألقا كطبيب
لكنه يظلمها
يصرخ فيها ولا يتحمل لها خطئا..ولا يعبأ بمرضها ان مرضت. ..ويعتقد ان واجبه نحونا امدادنا بالمال والمدارس😓
المهم…..
ماما كانت تسكت امامه خوفا منه ثم تجلس تبكي….لم تكن تفعل اي شئ الا البكاء……
اقترب منها اطلب اي شئ تصرخ…
دفعتني مرة حتي كدت أسقط. ..
ماما كانت تصبح بسببه في حالة عجيبة
وكان محمد ومحمود يتهامسان لا يقترب منها احد الان….
المهم ان المصيبة حصلت وانا في خامسة ابتدائي….
طالبة في الدراسات العليا عند بابا مطلقة ولديها طفل….ومن عائلة ميسورة….
قرر بابا ان يتزوجها…..
ماما انهارت……
بكاء…
صراخ…
لاول مرة ترد عليه. …
طلبت الطلاق من باب الضغط عليه….
القي عليها اليمين امامنا تأديبا لها ثم ردها…
😯😮
ماما لا تكف عن البكاء
كنت اسأل نفسي
ليه بابا قاسي؟؟؟
ليه ماما مش مرتاحة انه يتجوز وتخلص منه؟؟؟😞
اراها قد ادمنت القهوة…وزادت في الوزن…..
بابا تزوج واصبح يختفي نصف الاسبوع
ماما لا احد يصرخ فيها لكن تبكي وتبكي …
محمد ومحمود يتجنبانها…
ذهبت اليها
قلت لها في شجاعة #مالك؟؟؟؟؟؟
قالت  في اكتئاب ؛:امشي من وشي…
قلت لها ،؛:ليه ايه غلطتي؟؟؟؟
قالت في لهجة تحذير ،؛:امشي بأقول لك…
قلت ،؛:ليه؟؟؟
صاحت ،؛ اتفضل علي اوضتك
قلت في لهجة باكية لا ادري كيف اندفعت😟😟؛:انت ليه بتعامليني كده انا عملت لك ايه ؟؟#انا متجوزتش عليكي ولا زعقت لك…ولا ظلمتك ليه بتظلميني ..انا ذنبي ايه ؟؟؟
ضربتني وهي تبكي؛:بس يا ولد….
قلت وانا ابكي،؛:حياتنا وحشة…انتوا ليه خلفتونا ….
محمد ومحمود يراقبان……
قلت لها،؛:انت وبابا اوحش من بعض…….
نظرت الي كالمذهولة…..
قالت ،؛:انا ليه انا عملت لكم ايه؟؟؟
قلت ؛:بابا بيتعصب عليكي عشان هو اقوي منك…
وانت بتتعصبي علينا عشان انت اقوي مننا…..
كنت اتنفس بصوت عالي واشهق بابكاء…..
نزل كلامي عليها كالصاعقة…..
نظرت الينا…..
)انا ام مضحية…)
)انا قعدت معاكم  هو اتجوز)
قالت هكذا…
قلت لها 😓😓(تضحية ايه وانت بتعاملينا كده انا باكره الحياة)
مشيت من امامها…
بكيت وبكيت..
انا اصلي من صغري
دعوت الله ان ينقذني……
محمد ومحمود بكيا أيضا….
ماما ظلت تبكي….
ثم اعتزلت الكلام معنا يومان…..كانا من أصعب الايام …
كنت اراها صامتة….
اتي بابا….
اتعصب عليها كالعادة….معاملته لها سيئة ..
خرج…
لم تبك….
نادتني….
احمد….
اول مرة تناديني من يومين. ..
كانت مرتدية ملابس الخروج     هل ستهجرنا؟؟؟
لكنها كانت مبتسمة….في حزن   .
)البس انت واخواتك…..هنتفسح….)
مين …ايه ليه…..!!!!!!
خرجنا معا…..
اخذنا تاكسي….
ذهبنا الي مطعم معروف يقدم العابا للأطفال مع الوجبات ….
اشترت لنا ما نريد …..
حاولت ان تبدو مبتسمة….
لعبت انا واخواتي واكلنا….
في اليوم التالي جاء بابا عصبي العادة…..
لم ترد
خرج….
نادتنا احمد….محمد…محمود…..
)ايه رايكم نعمل تورتة؟؟)
كانت لحظات سعيدة حزينة …..محمد ومحمود فرحانين…وانا كمان لكن ملاحظ انها حزينة……
ذهبت اليها. ..
حضنتها…
اندهشت..
لا نحضن بعض كثيرا….
بكت….
وهي تستسلم لحضني…..الصغير….
قلت في اخلاص،؛والله عمري ما هاتجوز عليكي….
ضحكت…..وهي تبكي….
قلت لها ،؛:انا عارف انك طيبة…..
حضنتني بقوة….
قالت ،؛انت حبيبي
قلت لها ،؛ تعالي نبقي اصحاب…
ابتسمت لكن ابتسامة بجد 😊
ماما اتغيرت…
انتظمت في الصلاة…
تقرأ القرآن. ..
تخرج معنا…
ترد علينا….وعلي اسئلتنا…..تحضنا….
بابا….لازال يأتي عصبيا و يخرج عصبيا …..
اقترحت علي ماما حبيبتي ان تعود لعملها الحكومي وتقطع اجازتها…..
عادت كمدرسة لغة عربية…..
اتحدث معها…لا تصفني بالرغاي بل بالحبيب…..
محمد تحضنه وتطبطب عليه. ….
محمود اشتركت له في الكرة…
حياتنا احسن…..
بابا يأتي يندهش من هدوء جو البيت
وتوجهنا بالكلام لماما وضحكنا معها….
انا عارف اني اقرب واحد لماما…..😊
ماما نادتني (ايه رايك في الطلاق)
)انا عمري ما ارتحت معاه)
اممممممممم….اللي يريحك 😌 هكذا قلت…..
لما طلبت الطلاق…
زعق كالعادة
اصرت….
اصر علي الرفض
قالت (انا لا اريدك زوجا….وليس من اجل زواجك …انا كارهة اهاناتك…)
سكت….في انفعال…..
ماما قالت لي (انا مندهشة من سكوته….تعرف يا احمد…انا دلوقتي حاسة ان ليا أهل انت واخواتك…).
حضنتها….
العجيب ان بابا طلق الاخري وعاد…..
عرفت ماما ان الاخري هي التي لم تتحمل عصبيته…..
ماما مصرة ع الطلاق…
تدخل خال ماما…..
اول مرة نشوف بابا مكسور شوية….
خال ماما قال له (بلاش المحاكم والخلع)
بابا مندهش ان زعيقه معدش بيخوف ماما…..
فعلا ماما معدتش بتخاف…..
حمل اشياءه الي بيت عائلته……
وقال ناخد فرصة…..
ماما تزداد احتواء لنا …كل شوية تقول لي متشكرة يا احمد انك فوقتني…..
ابتسم…..
بابا اتصل بيا اتصال شخصي لاول مرة في حياتي 😨 (ايوة يا بابا )
طلب مني ان اذهب اليه في العيادة
شكله كان مجهد جدا….
عيادته مزدحمة جدا….
اقتطع وقتا ليقول (طلبات مامتك ايه)
قلت كنت في اولي ثانوي (ماما تعبت من العصبية عليها….)
قال في تنهيدة (موافق…اي طلب تاني)
اندهشت. ….
مشيت فرحان…
كلمت ماما  حبيبتي من الموبايل وانا في الشارع جنب العيادة
حكيت لها….
قالت (وانت ايه رايك؟)
قلت طبعا نديله فرصة
…..
##انت ولي أمري
هكذا قالت…..
بابا رجع……
لم يكف عن العصبية تماما لكن اتحسن شوية….
واضح ان زوجته التانية رافعة قضايا اجهدته وهي من عيلة كبيرة 😌
ماما اصبحت وكيلة المدرسة…..
انا ومحمد ومحمود…….احلي قعداتنا مع ماما….
الدردشة… الحوار….
ماما….حبيبتي…..
محمد خطب ومحمود اتجوز….
انا لسة قاعد لها….
كل شوية تقولي هاخلص منك امتي…..😊😋
انا وهي ساعات كتير نفتكر اليوم اللي دخلت لها فيه وانا ف خامسة وناقشتها….هي بتسميه #يوم الافاقة من الغيبوبة 👌
الحمد لله رب العالمين♡♡♡
لو جوزك مزعلك متخسريش ولادك
ولادك اهلك وعيلتك وعملك الصالح
بلاش من تعاستك الزوجية تتعسي نفسك كأم…..
المصدر:د ايناس فوزي مركز ايناس و الأطفال

أضف تعليق