كيف تتحكم في محتوياته وكيف تغير وضعك غير المرغوب؟ وكيف تكون واعياً بذلك؟

السؤال .. كيف تتحكم في عقلك اللاواعي وكيف تغير وضعك غير المرغوب؟ وكيف تكون واعياً بذلك؟

كيف تتحكم في محتوياته وكيف تغير وضعك غير المرغوب؟ وكيف تكون واعياً بذلك؟


هل تعلم ان ٩٠٪؜ من حياة غالب الناس تتشكل وفقاً لمحتوى عقلهم اللّاواعي (اللّاشعور) ؟
فالعقل اللاواعي او اللّاشعوري يمثل تقريبا ٩٠٪؜ من تصرفاتك وشخصيتك واقدارك.
اما عقلك الواعي يمثل ١٠٪؜ تقريبا من تصرفاتك وشخصيتك واقدارك. انظر للصورة وافهم ما اقصد.
العقل هنا ليس مقصود به الدماغ ولكن مستوى افكار بشكل ترددات وذبذبات.
عقلك اللاواعي يحوي جميع قناعاتك وقيمك ومشاعرك المخزنة من تجارب ماضية وردود فعلك المبرمجة من الماضي وحيلك الدفاعية النفسية وهو سبب معاناتك وألمك ومشاكلك غالباً.

كيف تتحكم في محتوياته وكيف تغير وضعك غير المرغوب؟ وكيف تكون واعياً بذلك؟


السؤال .. كيف تتحكم في محتوياته وكيف تغير وضعك غير المرغوب؟ وكيف تكون واعياً بذلك؟


بأختصار بأن تكشف وتفهم وتصحح المحتوى ال ٩٠٪؜ اللاواعي عن طريق عقلك الواعي .. لذلك الأمر ليس سهل ولكنه ليس مستحيل. فهو يحتاج الى صبر وحكمة وايمان عميق بإمكانية التغيير.
لذلك ييأس معظم الناس بسرعة في بداية طريق التغيير ويقولون لا فائدة او انهم يهربون ويلقون المسئولية على غيرهم او على الله! حتى يرتاحوا وقتياً.

كيف تتحكم في محتوياته وكيف تغير وضعك غير المرغوب؟ وكيف تكون واعياً بذلك؟


إذاً .. كيف تفعل ذلك؟


الاجابة ليست كلمة ولا مجرد تمرين. ولكنها اسلوب حياه تعيشه بعد ان تدرك وتفهم ذلك.
اعطيك هنا ٤ أنماط أساسية تساعدك في معرفة وتصحيح محتويات عقلك اللاواعي :

كيف تتحكم في محتوياته وكيف تغير وضعك غير المرغوب؟ وكيف تكون واعياً بذلك؟


** ان تعيش بوعي : يعني ان تكون مدركا وملاحظاً لكل تصرف وسلوك منك وتفعله بوعي تام وتراقب ما تشعر به وقتها وتقر بذلك. لا تهرب من شعورك بل اقر به لنفسك. واجهك خوفك وفشلك وكن شجاعاً.
مثال : انا ارغب في كذا .. من اجل ماذا؟
من اجل السعادة مثلا؟ ام من اجل الناس؟
تسأل نفسك حتى تصل لنهاية الهدف.
هل انت فعلا ترغب بذلك من أعماقك؟

** ان تعيش بحضور : يعني تنتبه للحظتك الحالية الوقت والمكان الان. لا تسترجع ذكريات سلبية. واذا اتت لعقلك راقبها بلا رد فعل وتصرف خاطئ.
عش كأنك ولدت الان. لا تترك زمام الامور لتحليلات وافكار عقلك. انفصل عن الفكرة وراقبها ودعها تمر بسلام. لا تندمج معها.
الهدف ان تغير انماط السلوك الخاطئ لديك.
إعلم ان ٩٠٪؜ من توقعاتك السلبية لن تتحقق بشرط ألا تعرها اهتمام مبالغ.

استخدم عقلك وتحليلك حين تحتاج فقط كتخطيط مثلا او حل مشكلة ولكن ليس طوال اليوم.

كيف تتحكم في محتوياته وكيف تغير وضعك غير المرغوب؟ وكيف تكون واعياً بذلك؟


**التأمل والصمت : وله اشكال متعددة.

منه جلسات التأمل المعروفة. ومنه الصلاة الواعية وليس ما نفعله اليوم من حركات. ليس بالضرورة ان تظل تقرأ قرآن طوال الصلاة! بل اصمت وتنفس بعض الوقت صمت الافكار ومراقبة التنفس دون تحليل وتفكير. استشعر اتصالك بالله داخلياً
استشعر اتصالك بروحك فأنت لست مجرد جسد يتعبد!
مارس ذلك في كل وقت فراغ ولو دقائق وفي اي مكان. تأمل الازهار تأمل جمال خلق الله لا تحلل فقط اشعر به. تعود على ذلك.
حين تمارس الصمت والتأمل ستخرج لك افكار لاواعية. الان استعرضها وصححها واستبدلها. ازرع بعقلك كل ما ترغب من خير وجمال. نظف انماط التفكير الخاطئ لديك.

** اهتم بصحتك الجسدية : تناول غذاء صحي متكامل قدر الامكان. هذا ليس رفاهية. جسدك هو وسيلتك للارتقاء والنضج. تناول المكملات التي تحتاجها وفتش عن نقص الفيتامينات لديك.
واسأل المتخصصين.

كيف تتحكم في محتوياته وكيف تغير وضعك غير المرغوب؟ وكيف تكون واعياً بذلك؟


** اهتم بصحتك النفسية :

نفسك هي أهم ما لديك. وليس صورتك أمام الناس. انتبه. فليظن الاخرون ما يشاؤن مالم تظلم او تعتدي.
صاحب الايجابيين والمشجعين والسعداء. تجنب اليائسين والمحبطين واصحاب النظرة السوداء.
نظف صفحتك على مواقع التواصل واختر من يشبهون تفكيرك ووعيك. ولا تتحرج من الابتعاد عن المزعجين في حياتك.
المصدر: Ahmed Al-Metaafy

أضف تعليق