لا يحترمون خصوصياتنا.. ايه الحل ؟

مرحبا بك سوف نقدم لك اليوم في موقعك المفضل إجتماعيات مقالة مميزة مقدمة من الأستاذة الفاضلة نجلاء محفوظ صاحبة صفحة ريح قلبك مع نجلاء محفوظ نتمني أن تلقي إعجابك بإذن الله

كتبت صديقة
كيف نتعامل مع الشخصيات التي لا تحترم خصوصيات الاخرين
رغم عمل وقفات كثيرة لهم ووضع حدود ووضع العلاقة في اطار رسمي رغم ذلك تتمادي في تجاوز حدودها
حتي ان وجدت استياء وضيق الاخرين من هذه التصرفات


قلت لها
أحييك لتنبهك لاحترام خصوصياتك وعدم تركها مستباحة للأخرين كما يفعل البعض
مهم جدا ألا نسمح لأحد باحراجنا ليعرف خصوصياتنا
مهم أيضا ألا نبالغ بردود أفعالنا ولا ننتفض غضبا عندما يحاول أحد الاقتراب من خصوصياتنا حتى لا يتمادى لمضايقتنا أو حتى لا نخسره
أتمنى الابتعاد عن الكلام المباشر مثل : لا أحب الحديث عما يخصني، أو هذا أمر شخصي فهذه الجمل تستفز من يتعامل ببراءة وتلقائية ولن تؤثر في المتطفلين
افضل تجاهل فضوله وتغيير الكلام بلطف وبلا عصبية
وإذا أصر نرد بهدوء : لا أحب الكلام في هذا الأمر ودعنا نتكلم بموضوع أخر
ونرفض الاستجابة للالحاح وتدريجيا ستقل محاولاتهم
ونفرح بذلك ونتذكر أننا لن نغير الأخرين بل سنغير ردود أفعالنا وندفعهم للتراجع ولو بعد فترة
مع أهمية عدم اظهار الضيق منهم حتى لا يعرفون أن هذا يضايقنا فيتمادى أصحاب النفوس المريضة في مضايقتنا
مع الانتباه لتناسيهم فور مغادرتنا لهم أو التدريب على تقليل الاهتمام بهم إذا كانوا يشاركوننا بالعمل أو بحياتنا الاجتماعية
وفقك ربي وأسعدك

أضف تعليق