ماذا لو أن سيدنا خالد بن الوليد فجَّر كنيسة عين التمر وقتل مَن فيها؟

ماذا لو أن سيدنا خالد بن الوليد فجَّر كنيسة عين التمر وقتل مَن فيها؟

-هناك كنيسة اسمها عين التمر في بادية العراق لما فتحها خالد بن الوليد -رضي الله عنه- وجد فيها أربعين غلاماً يتعلمون الأنجيل ويتدارسونه لنشر النصرانية في الشرق.

وكان بينهم سيرين ويسّــار ونُصــير.. وبعد الفتح تعرّف هؤلاء الثلاثة على الإسلام…

فأسلم الأول وأنجب محمد بن سيرين من أئمة التابعين في الحديث والفقه وتفسير الرؤى !!
وأسلم الثاني وأنجب إسحاق أبو محمد بن إسحاق بن يسار صاحب كتاب السير والمغازي المعروف باسم سيرة ابن إسحاق!
وأسلم الثالث وأنجب مــــوسى بن نصير فاتح الأندلس وشمال إفريقية!
-هذا هو نتاج الإسلام الذي فهمه خالد بن الوليد والصحابة الكرام من الرعيل الأول.
الإسلام هو السلام والرحمة والخير للبشرية والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة وهو كذلك اليد التي من حديد لمن تسول له نفسة الاعتداء على أهله.
المصدر: البداية و النهاية الجزء السادس وقعة عين التمر لابن كثير .

أضف تعليق