ما حكاية رامز وبرامجه ؟ بين الترفيه والتأثير المجتمعي

ما حكاية رامز وبرامجه ؟ بين الترفيه والتأثير المجتمعي 


يتابع قطاع كبير برنامج رامز برمضان هذا العام .. وبالرغم من أن الاسكربت المكتوب لكل حلقة متشابه مع إختلاف الشخصيات ليس أكثر إلا أن نسب المشاهدة تزيد .. الفكرة هل يحب الناس هذه الفئة من المحتوي المرئي أم تعودهم علي مشاهدة رامز كل عام ؟ 

سؤال محير ولكن … 
من المعروف أن لكل فعل رد فعل موازي له ، لذلك لنتعرف ببعض السطور علي آثار مشاهدة البرنامج ، وهل بالفعل يستحق المشاهدة أم الإنتقال لمشاهدة برنامج آخر يستحق وقتك الثمين عزيزي القارئ 

ـ البرنامج تظهر فيه بعض الألفاظ التي لا تصح من المشاركين فيه ، وبالرغم من حذف هذه الألفاظ وتشويشها بصوت إلا أنك لاحظت أن بكل حلقة تقريبا علي الأقل لفظ خارج .. قد يبدوا الأمر عاديا بالنسبة للكثيرين لكن ماذا عن أطفالنا الصغار ؟ الذي لابد لنا أن نربيهم علي الحسني والأخلاق الحميدة . 

ـ البرنامج يقوم فيه رامز كما يقال ” بإهانة ” ضيوفه وإذلالهم وإخافتهم بالثعابين وغيرها من الحيوانات وصعقهم وغيرها من الأفعال ، أيضا قد يبدوا الأمر عاديا للكثيرين لكن تخيل معي إبنك الصغير عندما يري أن تلك الأفعال تؤدي للنهاية للضحك فبذلك سوف تزرع في عقله أن إهانه الناس وإذلالهم هو شيء مضحك وليس سيء ، فمن الممكن أن يمارس تلك الممارسات علي أصدقائه وهو يظن أن ما يفعله شيء عادي ولا خلاف عليه بل ومضحك كذلك وذلك لأننا لم نوضح له أن الدين يحثنا علي المعاملة الحسنة للناس وأن رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام حذر من إيذاء الناس وأنها ليست من الأخلاق الحسنة . 

ـ الوقت من ذهب ، فلماذا تضيع الوقت الثمين في متابعة مثل هكذا برامج، استغل وقت الإفطار وما بعده في اللهو مع عائلتك أو قراءة القرآن أو الإستراحة بعض الوقت أو متابعة جميل المحتوي علي أي قناة أخري ، لست مضطرا لمشاهدة برنامج يحتوي مثل هكذا افعال سيئة مثل برنامج رامز . 

بالطبع القرار يرجع إليك .. لكن دعوة لأن تقوم بالإستغلال المثالي لوقتك فيما يفيد أكثر .. وتذكر قد يبدوا الأمر بسيطا اليوم لكن ماذا عن غد ؟ 
ستحب قراءة بكل تأكيد : 
ـ افكار هدايا للزوج جميلة وحلوة جدا 

ـ افكار هدايا تخرج للبنات مميزة وحلوة أوي

ـ أفكار هدايا العيد للبنات

ـ افكار هدايا للرجال مطرقعه جدا

أضف تعليق