نسبة الخطر من فيرس كورونا للاطفال وماهى طرق الوقاية

نسبة الخطر من فيرس كورونا للاطفال وماهى طرق الوقاية 

نسبة الخطر من فيرس كورونا للاطفال وماهى طرق الوقاية

 ⭐️اولا لازم نطمن الامهات :

1. فيروس الكورونا بالذات و على عكس باقي الفيروسات التنفسية يجي بصورة اخف جدا بالاطفال مقارنة بكبار السن.

2. حالات الاصابة بالاطفال اللي اقل من ٥ سنوات نادرة جدا و هذا معناه ان الاطفال في المرحلة العمرية دي محميين بصورة طبيعية (السبب غير واضح حتى الان)

نسبة الخطر من فيرس كورونا للاطفال وماهى طرق الوقاية


3. معدل الوفيات بالاطفال اقل من ١٠ سنوات بسبب الكورونا صفر .

صفر فعلا  لم يسجل اي حالات وفيات بين الاطفال في العالم بسبب الكورونا (عكس الانفلونزا العادية و غيرها من الفيروسات الاخرى المسببة لعدوى الجهاز التنفسي)

1. اهم عرض لازم يصاحب مريض الكورونا اللي  راح تظهر عليه اعراض المرض هو ارتفاع درجة الحرارة  (٩٨.٩٪؜ من مصابي الصين – ١٠٠٪؜ من مصابي باقي دول العالم)

2. اهم ثاني عرض هو الكحة الجافة (Dry cough) اللي موجودة تقريبا ب ٧٥٪؜ من المصابين …

التاريخ المرضى لمعظم المصابين يكون عبارة عن ارتفاع في درجة الحرارة لمده كم يوم  يليه كحة جافة

فاعراض الرشح و الخنفرة يريحنا اكثر و تخلينا نشخص  ان الطفل غالبا عنده نزلة برد عادية جدا دراسة من الدراسات تقول ان الرشح كان موجود في ٤٪؜ فقط من المصابين !

4. إلى الان الغالبية العظمى من المصابين  لازم يتوفر فيهم شرطين
الأول تاريخ مرضي بالسفر للدول المصابة
الثاني الاختلاط مع اشخاص مصابين

نسبة الخطر من فيرس كورونا للاطفال وماهى طرق الوقاية


⭐️ اعراض الخطر :

1. كحة جافة مستمرة اكتر من ٥ ايام ومفيش حاجه تفسرها و يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة.

2. صعوبة في التنفس

3. تغير في لون الشفايف الطبيعي الى اللون الازرق.

4. خمول شديد و عدم القدرة على بذل اي مجهود مع تكسير في الجسم.

نسبة الخطر من فيرس كورونا للاطفال وماهى طرق الوقاية


5. فقدان شديد للشهية مع صعوبة في البلع.

6. اضطراب في درجة الوعي.

طرق الوقايه ببساطه

الكمامة الأهم ان يلبسها الأشخاص المرضى والعاملين في المجال الصحي و في الاماكن المزدحمة .

نغسل ايدينا وأطفالنا  بالصابون باستمرار  و نستخدم المناديل الورقية على الفم والأنف مع الكحة والعطس . ونتخلص منها بطريقة صحيحة بعدها .

نسبة الخطر من فيرس كورونا للاطفال وماهى طرق الوقاية


نبتعد عن التجمعات في الاماكن المغلقة والأكل الصحي  والرياضه لتحسين المناعه .

 المصدر: Dr.Ashraf kasem د.أشرف قاسم

أضف تعليق