8 اسباب تجعل التسويق الالكترونى اختيارك

8 اسباب تجعل التسويق الالكترونى اختيارك 

8 اسباب تجعل التسويق الالكترونى اختيارك



دائما بيخطر في بالنا سؤال الطفرة اللي في حياتنا دلوقتي جت منين و بدأت ازاي ، اقولك انا احنا عايشين في عصر 3.0 الجيل الثالث،في التسويق  يسمي  “The art of influencing cultures”  ودة بدء في التسعينات من القرن الماضي و نقدر نقول قوة العصر نشوفها،

8 اسباب تجعل التسويق الالكترونى اختيارك




في شركات فيس بوك ، وجوجل ، وامازون هدف النوع دة من التسويق هو “Make the world a better place” ونتيجة للنوع دة من التسويق اصبح العالم قرية صغيرة ودة اللي ساعد في ظهور التسويق الإلكتروني بشكل قوي واصبح عامل  تاثير في نجاح الشركات و المؤسسات و المشاريع الناشئة و تطورها بشكل كبير .يعني الموضوع مش صدفة و ان فكرة ان التسويق الالكتروني من اهم 10 وظائف مستمرة  لية أسباب .بالضبط ، ودة اللي هنعرضة في النقاط الجاية …

8 اسباب تجعل التسويق الالكترونى اختيارك



8 اسباب تجعل التسويق الالكترونى اختيارك

1- إمكانية التواصل مع العملاء و بناء علاقة ذات ثقة تسهل عملية الشراء.

2-  إمكانية  البحث وتحديد و تحليل الجمهور و السوق المستهدف وإمكانية بناء 
احصائيات و داتا تعتمد عليها في قرارتك التسويقية .

3- إمكانية تتبع العميل و معرفة ما يحتاجه العميل بالفعل ، وإعادة استهدافه مرة أخرى 

4- استخدام حملات إعلانية تجذب شريحة اكبر من الجمهور في وقت قصير مع التركيز علي تقديم قيمة مضافة للعميل.

8 اسباب تجعل التسويق الالكترونى اختيارك



5- إمكانية فتح أسواق جديدة بشكل مستمر ، فالأنترنت جعل العالم قرية صغيرة سهل الوصول الي الجمهور بشكل اسرع.

6- برغم المنافسة الشرسة في مجال الأون لاين ولكن يوجد فرص متكافئة لجميع الأشخاص.

7- إمكانية بناء العلامة التجارية الخاصة بك و ضمان ولاء العملاء لك اذا استمريت في تقديم حلول لمشاكلهم .

8- إمكانية البداية باقل الموارد المتاحة و بالأخص المالية ، الاستمرارية و التعلم من اخطائك ستضمن لك النجاح .

8 اسباب تجعل التسويق الالكترونى اختيارك


طيب ، انا فهمت دلوقتي من كلامك اللي مش شغال تسويق الكتروني  فايتة كتير جدا بالذات لو صاحب مشروع تجاري .

بالضبط..طب اية اية هو التسويق الالكتروني و اية فروعة و اية أدواته و أتعلمه ازاي و ابدأ منين فية


اكتبلي تعرف اية عن التسويق الإلكتروني واية أهميته في حياتك او شغلك.


المصدر: Adel Shoaib

أضف تعليق