بتدعي عليه وبتعيط… ايه الحل ؟

مرحبا بك سوف نقدم لك اليوم في موقعك المفضل إجتماعيات مقالة مميزة مقدمة من الأستاذة الفاضلة نجلاء محفوظ صاحبة صفحة ريح قلبك مع نجلاء محفوظ نتمني أن تلقي إعجابك بإذن الله 

قالت لي أنها تدعو على رجل حاصرها بالاهتمام حتى أحبته واستمرت معه سنوات ثم صارحها أخيرا بأنه لن يتزوجها وقال لها استمري معي هكذا مادمت سعيدة
وتركته بالطبع
ولكنها تنتظر أن يعاني ويتألم كما أوجعها


قلت لها: لا تبكي ولا مانع بالدعاء عليه والأهم أن تدعي لنفسك بالخير والفرح وأن تتعلمي عندما يهتم بك رجل ألا تتسرعي بالاهتمام به وألا تتعاملي معه “كفرصتك” الوحيدة بالحب والزواج وأن تتأكدي من جديته وحسن أخلاقه واستعداده المادي للزواج بأقرب وقت وأنه لا يهتم بغيرك وألا تقبلي بأي كلمات أو تصرفات غير أخلاقية ولا تمنحينه ثقة بلا حدود ولا تتجاهلي ما “يؤكد” تلاعبه بك ولا تخافي من ابتعادك عنه فالأبشع استمرارك معه وضياع العمر
ولاتنتظري أن يعاني فهذا يشغل عقلك به واعتبريه مرضا وشفيت منه ولا تزرعي المرارة بقلبك وبحياتك فتزيدي الوجع وتخسرين وحدك واغلقي هذه الصفحة للأبد ولا تتحدثي عنها وتناسيها
#لا تصنع عذابك

أضف تعليق